إلى عديم الرجولة والمروءة والنخوة دراجي: لا يعرف معنى الشرف من هو عديم الشرف

رئيس التحرير20 يناير 2022آخر تحديث : منذ 10 أشهر
رئيس التحرير
الأخبار الرئيسية
إلى عديم الرجولة والمروءة والنخوة دراجي: لا يعرف معنى الشرف من هو عديم الشرف

تمغربيت:

إلى قناة بين سبورت بدون تحية

إذا كان الشرف عندكم رخيصا فإنه عندنا تراق على جوانبه الدماء

وإذا كان التعرض للأعراض  عندكم مباحا فعندنا نصف أحكام السجن من أجل الشرف والعرض 

وإذا كان عندكم التطاول على المحارم يدخل في باب حرية التعبير فإنه عندنا في خانة المقدسات

إن السكوت على الخبيث، اللقيط، الساقط، عديم الأدب، قليل المروءة والنخوة، شاذ الفكر وعديم الشرف والرجولة حفيظ دراجي يعتبر مشاركة له في جريمته النكراء حين انبرى لوصف المغربيات بالعاهرات والمغاربة بأبناء العاهرات، ونقسم بالله العلي العظيم أن التصعيد معكم لن يقف عند حدود كرة القدم بل سنخوضها معارك وجودية لا بوادر لنهايتها إذا لم يطرد الخبيث ليس من القناة فقط وإنما من قطر أيضا.

إن من يسمح لهذا السفيه أن يتعرض لشرف المغربيات لا يمكن إلا أن يكون مثله، ونحن نبرء بكم أن تنزلوا إلى مدارك ذلك السفيه التعيس، وأنتم أبناء الجزيرة العربية التي تعرف معنى الشرف وقيمة المرأة.

من أجل ذلك فإننا ننتظر الرد السريع والقرار الشافي الذي من شأنه تبرئة ذمة القناة مع استمرار المغاربة في حربهم ضد أبواق النظام الجزائري المجرم والذي قتل ربع مليون جزائري دون أن يرف له جفن. وأمثال هذا النظام لا يمكن أن تحركه قيم المروءة والنخوة والشرف لأن هذه القيم لا يمكن أن تجتمع عند عديمي الشرف.  

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات 4 تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي تمغربيت
  • الياس20 يناير 2022 - 11:36

    أصبح واجبا وطنيا التصدي لهذا الصعلوك و محاربته ليبقى عبرة لكل حثالة من أشباه هذا الحقير

  • الزرقان المغربي21 يناير 2022 - 12:20

    الجزائر كلها عاهرات..وهران وحدها تضم ثمانية آلاف بيت دعارة !! فتياتهم رخيصات..وشعبهم بدوي متخلف رخيصات

  • رشدي21 يناير 2022 - 1:19

    #الدراجي_لقيط_ابن_لقيط

  • lmoubita21 يناير 2022 - 2:37

    مزال تبكي يا ولد الحركي….