إلى مستشارة رئيس جمهورية الوهم: من تحدثت عن “طيار الدرون” لن تُفرق بين تعليق “المناقشات” و”العضوية”

رئيس التحرير8 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 10 أشهر
رئيس التحرير
دولية
إلى مستشارة رئيس جمهورية الوهم: من تحدثت عن “طيار الدرون” لن تُفرق بين تعليق “المناقشات” و”العضوية”

تمغربيت:

لازال دعاة الأطروحة الانفصالية يؤكدون يوما بعد يوم على جهلهم وغبائهم وعدم قدرتهم على استيعاب المفاهيم والمصطلحات والتكييفات القانونية. ولازالت مستشارة بن بطوش توغل في وهمها وتعلق خارج وعيها وصدق العرب حين قالوا “كلٌّ يرى الناس بعين طبعه”. فالغبي يرى الناس أغبياء واللبيب يحترم عقول الناس ويزن الأشياء.

النانة لبات الرشيد لازالت تصر على أن الاتحاد الإفريقي علق عضوية “إسرائيل” بصفتها عضو مراقب رغم أن كل من له عقل داخل الاتحاد قال بأن الأمر يتعلق ب “تعليق للمناقشات”. ويبدو أن نظام العسكر يرفض أن يعترف بهزيمته المدوية داخل ردهات الاتحاد الإفريقي ليحاول الترويج لانتصار وهمي لا يصدقه إلا من لم يُؤتى نصيبا من العقل والفهم.

وحين تمادى القوم خرجت الناطقة الرسمية باسم الاتحاد إيبا كالدونو لتكذب هرطقات إعلام الثكنات وتؤكد على أن الاتحاد لم يتخذ أي قرار بخصوص تعليق عضوية إسرائيل كمراقب.

لقد كثرت سقطات “مستشارة بن بطوش” وهو ما يقطع بأن هذه الكائنة البشرية ليست في أتمها من الناحية العقلية. وكيف لا وهي من قالت بأن عناصر البوليساريو أسقطت طائرة درون مغربية في حين نجح الطيار في القفز منها بمظلته قبل ارتطامها بالأرض!!!!

وصدق الحاجب جعفر المصحفي حين قال:

وإذا أتتك أعجوبة فاصبر لها

فإن الدهر يأتي بالذي هو أعجب

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.