إلى “نكارين الخير”: عندما قدم محمد الخامس “ابنه الحسن” مقابل إطلاق سراح الزعماء الجزائريين (فيديو)

د. عبدالحق الصنايبي27 يوليو 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
د. عبدالحق الصنايبي
قضية الصحراء المغربية
إلى “نكارين الخير”: عندما قدم محمد الخامس “ابنه الحسن” مقابل إطلاق سراح الزعماء الجزائريين (فيديو)

تمغربيت:

في شهادته على إحدى القنوات المغربية، عاد المجاهد القبايلي الحسين آيت أحمد (رحمه الله)…ليتناول قضية اختطاف الطائرة التي كانت تقل الزعماء الجزائريين الخمسة…أحمد بن بلة، الحسين آيت أحمد، محمد بوضياف، محمد خيضر ورابح بيطاط.

هذه الشهادة جاءت إحقاقا للحق وردا صارخا ضد الهرطقات التي كان قد أطلقها “الصحفي المصري” محمد حسنين هيكل…والذي ادعى كذبا بأن الحسن الثاني كانت له يد في التخطيط لاختطاف لطائرة التي كانت تقل الزعماء الخمسة…والمتوجهة من المغرب إلى تونس.

الحسين آيت أحمد لم يقف عند هذا الحد، بل أكد بأن محمد الخامس طلب من فرنسا “أن تحتجز ابنه الحسن مقابل إطلاق الزعماء الخمسة”. واعتبر “أب الوطنية” محمد الخامس بأن اختطاف ضيوفه هي “جريمة موجهة له شخصيا”. 

من جانبه قال كريستيان بينو الذي كان يشغل منصب وزير خارجية فرنسا سنة 1956… “سلطان المغرب لم يغفر لنا هذا الفعل”. 

كلها شهادات تقطع بأن المغرب تعامل مع “الجزائر الفرنسية” بما تقتضيه الشهامة والنخوة المغربية…غير أن حكام الجزائر الجدد اختاروا أن يضعوا أيديهم في أيدي المستعمر الفرنسي…وطعنونا في الظهر قبل حتى أن يجف الحبر الذي كتبت به بنود اتفاقية إيفيان…وكانت أول خيانة حين سرق الجزائريون الصحراء الشرقية المغربية وورثوها عن الاحتلال الفرنسي.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.