إنه عهد الإمبراطوربة المغربية الشريفة

محمد أمين آيت رحو8 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 7 أشهر
محمد أمين آيت رحو
وجهة نظر
إنه عهد الإمبراطوربة المغربية الشريفة

تمغربيت:

محمد أمين آيت رحو 

يبدو أن صانع القرار الإسباني أدرك أخيرا أن مستقبل مصالحه بالمنطقة، يكمن في الشراكة الاستراتيجية مع المملكة المغربية بعد تقييمه للأهمية الإقليمية للمغرب، عكس الجزائر التي لا تشكل سوى نظام عسكري قلق ومشبوه غير موثوق به.

هذا التحول، ترجمه الموقف الإسباني الغير مسبوق حول قضية الصحراء المغربية وواقعية مقترح الحكم الذاتي المغربي، ناهيك عن زيارة رئيس الحكومة الإسباني بيدرو سانشيز للمغرب، التي تدشن لمرحلة جديدة في العلاقات المغربية الإسبانية، كما يشكل الموقف الإسباني المستجد امتداد استراتيجي للموقف الأمريكي والألماني الداعم للوحدة الترابية للمملكة المغربية.

إن هذا الزخم الدبلوماسي الذي يراكمه المغرب تحت قيادة الملك محمد السادس، يعطي للمجتمع الإقليمي خاصة والدولي عامة دلالة واضحة عن الأهمية والمكانة الإقليمية التي بات  يحظى بها المغرب، جراء تعاظم الدعم الدولي للوحدة الترابية للمملكة.

أمام هذا الواقع الجديد سقطت جميع الأجندات التي ظلت تناور ضد الحقوق المشروعة للمملكة المغربية حول أراضيها، من أجل إضعاف سيادة المغرب على ترابها، كما يدشن لمرحلة التفوق الإقليمي المغربي بالمنقطة، ويقزم أطروحة الانفصال وعداء نظام الثكنات، الذي أصبح مجرد مهرج لا يسمع صدى صوته، ولا يقدر على النظر أبعد من قدميه؛ إنه عهد المملكة المغربية الشريفة يا سادة…وصدق شاعر الأندلس ابن زيدون حين قال

“وكذا الدهر إذا ما     عَز ناس ذَل ناسُ

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.