ابن بطوطة المغربي بين الواقع والمواقع

رئيس التحرير20 مارس 2022آخر تحديث : منذ 8 أشهر
رئيس التحرير
تمغربيتمجتمع
ابن بطوطة المغربي بين الواقع والمواقع

تمغربيت:

الحسن شلال*

شخصية بن بطوطة التاريخية العظيمة هو الرحالة المستكشف والفقيه والدبلوماسي المغربي ايضا.. ارتحل مدة تزيد عن 29 سنة زار خلالها 38 دولة وقطع ازيد من 100 الف كلم.
الشخصية الطنجية لغة او الطنجوية لهجة، احتفت به مدينة طنجة. على إثر الإصلاحات والترميمات الأثرية والحفاظ على الموروث الثقافي لتأهيل المدينة العتيقة في إطار برنامج 2020-2024.برنامج طموح لتعزيز و تثمين التراث المغربي المادي واللا مادي للمغرب كموروث حضاري وإنساني عالمي..
في هاته المرحلة تم ترميم برج النعام (بالمنطقة المينائية) بطنجة ليصبح فضاء خاصا لعرض ذاكرة الرحالة العالمي ابن بطوطة المغربي الطنجي … فضاء تم الاشتغال فيه على ترميم قبر ابن بطوطة رحمة الله عليه..وترميم قاعاته بشكل احترافي رائع يعكس احترافية المهندس المغربي ومكتب الدراسات المغربي والحرفي التقليدي والمعلم المغربي والرسام المغربي و النحاة المغربي.
قاعات هذا الفضاء تتيح للزائر إكتشاف السيرة الذاتية لابن بطوطة وخرائط سفره والكتب والشخصيات الوازنة التي التقى بها ووسائل النقل التي استعملها.إضافة لصور له ونحوتات ايضا .. فضاء خاص لتكريم هذه الشخصية الطنجوية المغربية العالمية.
نقول للصوص التاريخ المنزوعي الهوية والتاريخ الذين استفاقوا قبل بضع سنين على اضغاث أحلام أرادوا تحقيقها بأي وسيلة ولو في المواقع فقط.. انعموا بمواقعكم وانعموا بويكيبيديا .. واصنعوا لكم ما شئتم من أمجاد وشخصيات تاريخية ( من المغرب ومن مصر ووو حتى اصبحتم أضحوكة المشارقة قبل المغاربة ) ..فكلها لن تتجاوز تلك الصفحات و المواقع. لتبقى الدراسات الأكاديمية للتاريخ والتراث العربية منها والغربية هي التي عليها العمد وهي الفيصل الموضوعي والعلمي وتبقى الآثار والوثائق من كتب و خرائط و قبر لصاحبه الخ بفضاء ابن بطوطة بطنجة شاهد تاريخي وواقعي على الأصل المغربي المتجذر في أعماق التاريخ مقابل التقليد واللصوصصية الافتراضية ليس الا لشعب بلا هوية ولا تاريخ.

*متخصص في التاريخ والمذاهب العقدية والفقهية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.