الإصلاح الاجتماعي في الفقه المالكي (1)

رئيس التحرير20 مارس 2022آخر تحديث : منذ 8 أشهر
رئيس التحرير
مجتمعوجهة نظر
الإصلاح الاجتماعي في الفقه المالكي (1)

تمغربيت:

الحسن شلال*

تطرقنا سابقا لإسهامات وسبق المالكية باكرا، ومنذ القرن الثالث الهجري، في التشريع البحري بالغرب الاسلامي (1).
لننتقل اليوم الى اسهامات ذات اهمية قصوى في حياة الأفراد والمجتمع تخص البعد الاجتماعي في الفقه المالكي..
فمنذ تأسيس وتقعيد المالكية باكرا بالمغرب، والفقيه في جدل وتكيف مع الواقع يلبي حاجته التشريعية في الأحكام والنوازل المتجددة أو الطارئة في جميع مناحي الحياة سياسية كانت أو اجتماعية أو اقتصادية الخ .. فكان هذا الإنتاج العلمي الفقهي الهائل في مجالات شتى. فعملية الاستنباط الفقهي هي تكييف للوقائع المستجدة مع أحكام الشرع لتتناسب معها مراعاة لخصائص المجتمع الجغرافية والسياسية والاجتماعية الخ وأحوال الأفراد وظروفهم وحاجاتهم.

هذا وقد حضي الفقيه بالغرب الإسلامي بمكانة خاصة واحترام عال وتقدير لعلمه في المجتمع المغربي منذ القدم الى يومنا. مما مكنه للعب ادوار طلائعية لتحسيس وتربية وتهذيب واصلاح محيطه المحلي والفضاء الوطني الواسع.

فتذكر كتب التاريخ والتراث بالمغرب مثلا أن المناطق النائية حيث لم تتوفر على محاكم وقضاة، كان الفقهاء والخطباء المالكية هم من يتصدون لفض النزاعات ويقومون بالصلح بين المتنازعين ووو…مكان المحاكم او القضاة.
وقد ساعدهم على هذا كون المالكية المغاربة والمغاربة المالكية كان منهم الفقيه العالم والفقيه الخطيب والفقيه الأستاذ والفقيه القاضي والفقيه الموثق أي العادل أو العدول الخ ..كلهم مارسوا من زاوية وظائفهم ومكانتهم، الدعوة والنصح والمناظرة والمقارعة ضد المنحرفين من فئات المجتمع العصاة أو الضالين أو المجرمين أو الفاسدين…فكان لهم الدور الاجتماعي الإصلاحي الأبرز في الحفاظ على هوية وشخصية وتقاليد ووو المغرب والمغاربة ..بل تعاطوا كأمثلة : لقمع الغش في مراقبة الأسعار بالأسواق ..ومحاربة دور البغاء السرية على قلتها إن ظهرت ومحاربة دور بيع الخمر السرية الخ.
فالأدوار التي قام ويقوم بها المالكية داخل المجتمع المغربي محورية ومتعددة ومتشعبة في إصلاح المجتمع والحفاظ على شخصيته وهويته ودينه وأسلوب تدينه المعتدل الوسطي .فهو الفقيه المالكي صاحب الرأي في الدين و الغقه وأحكام الشرع وهو ايضا المصلح الاجتماعي.
فهو يستقبل التساؤلات حول النوازل والطوارئ الفردية والمجتمعية .. فيشخصها ويدرسها ويشرحها ويحللها لكي يعطي حلولا لها على ضوء قواعد فقهية…
( يتبع )

1- يرجى الاطلاع على موضوع : سبق المالكية في التشريع البحري بالغرب الإسلامي منذ القرن الثالث الهجري ( تمغربيت )

*متخصص في التاريخ والمذاهب العقدية والفقهية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.