الاتحاد الإفريقي يصفع الجزائر والمغرب باقي…ويتمدد

رئيس التحرير7 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 10 أشهر
رئيس التحرير
قضية الصحراء المغربية
الجزائر تلمز المغرب بسبب حادث معزول

تمغربيت:

مصطفى البختي*

رغم المحاولات الحثيثة لنظام بن عكنون ومرتزقته إقحام قضية الصحراء المغربية ضمن أشغال القمة الإفريقية في نسختها 35، إلا أن القمة لم تتداول النزاع المفتعل ووضع حقوق الإنسان احتراما للسيادة المغربية وانتصارا للمقاربة الحقوقية للمملكة المغربية، في هزيمة نكراء لنظام العسكر وملقطه البوليساريو داخل أروقة الاتحاد الإفريقي في إشارة واضحة وصريحة من المنظمة بأن ملف الصحراء قد حسم نهائيا لصالح المغرب.

من زاوية أخرى يشكل انتخاب المغرب عضوا في مجلس السلم والأمن لولاية ثانية لثلاث سنوات، ضربة قاضية للجنرالات ومرتزقتهم من داخل المؤسسة التس اعتقدوا يوما أن لهم اليد الطولى. فنظام العسكر لا ينفك يحاول عزل المغرب عن عمقه الإفريقي، لكن الوزن الاستراتيجي للمغرب داخل الاتحاد أصبح يتعاظم ويتمدد، في انهيار مدوي لأطروحة الانفصال التي لطالما حاول جنرالات المرادية الترويج لها داخل أروقة القارة الإفريقية.

إنها إذا الدبلوماسية الواقعية المغربية، التي صدمت وصفعت أطروحة الانفصال مرات ومرات داخل أروقة الاتحاد الإفريقي، إضافة إلى تقزيم دور الجزائر التي تقوم كل سياساتها على عقيدة العداء للمغرب، الذي أصبح قوته الناعمة تمتد وتنتشر في جميع ربوت القارة السمراء.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.