الجزائريون في أوكرانيا: “اللهم الحرب ولا جحيم الجنرالات”…وطائرات الخطوط الجزائرية تعود فارغة

رئيس التحرير7 مارس 2022آخر تحديث : منذ 9 أشهر
رئيس التحرير
دولية
الجزائريون في أوكرانيا: "اللهم الحرب ولا جحيم الجنرالات"...وطائرات الخطوط الجزائرية تعود فارغة

تمغربيت:

في الوقت الذي اختار فيه جميع الطلبة المغاربة العودة إلى بلادهم والاستمتاع بمناخ الأمن والأمان والاستقرار إلى جانب أهلهم وذويهم، رفض الطلاب الجزائريين العودة إلى جحيم الجنرالات عبر الطائرات التي تتم تخصيصها لهم من طرف وزارة الخارجية العسكرية الجزائرية، والتي عادت أدراجها فارغة كما انطلقت.

وزير خارجية نظام شرق الجدار رمطان لعمامرة قال في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية الجزائرية بأن الطلاب الجزائريين رفضوا العودة على متن الخطوط الجزائريين على “أمل عودة قريبة إلى كراسي الدراسة في الجامعات الأوكرانية” وأضاف على استحياء يوحي بحجم الإحباط وهول الصدمة “وآخرون بقوا لأسباب أخرى”.

مجموعة من الأصوات المعارضة علقت على تعاطي الطلبة مع مبادرة دولتهم (التي أرسلت طائرات لإجلائهم وعادت فارغة) بالقول “إن الطلبة يرفضون العودة للعيش في ظل نظام دكتاتوري إرهابي ويفضلون جحيم الحرب على جحيم آخر أشد وأنكى داخل معتقل كبير اسمه “الجزائر”.

إن ما قامت به الجالية الجزائرية في أوكرانيا يعتبر أكبر دليل على افتقاد نظام قصر المرادية للشرعية الشعبية والمشروعية السياسية وهو ما يقطع بأن الشعب الجزائري ينتظر فقط إنضاج الشروط الذاتية والموضوعية لطرد هذا النظام المستبد خارج أسوار الثكنات وقصر المرادية، وعودة العلاقات المغربية الجزائرية إلى أصلها الطبيعي حيث التاريخ واللغة والدين والمصير المشترك هي المقدمات التي تجمع وتوحد الشعبين بعد أن فرق بينهما نظام لا يعرف لصلة الرحم سبيل ولا إلى الأخوة طريق.  

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.