الجزائر .. إلى أين ؟

الحسن شلال30 مايو 2022آخر تحديث : منذ 6 أشهر
الحسن شلال
وجهة نظر
الجزائر .. إلى أين ؟

تمغربيت: 

الحسن شلال 

“جمهورية القبايل الفدرالية تقاوم منذ سنين، من أجل الاستقلال بطريقة سلمية. متوسلة الحل بتقرير مصير للشعب القبايلي والاستقلال عن جزائر 62. هذه الأخيرة، استقلت هي الأخرى بتقرير مصير مرتب سلفا على شكل مساومات بين قيادات في جبهة التحرير وفرنسا فيما يعرف باتفاقيات ايفيان.

 

تقرير المصير…مبدأ واحد لا يتجزأ

إن الثابت أن اتفاقيات إيفيان قد منحت فرنسا بعد خروجها لجزائر 62، أراض كانت مستقلة مثل منطقة القبايل او تابعة لدول الجوار مثل صحراء تونس. وصحراء حاسي مسعود الليبية والصحراء الشرقية المغربية والازواد الخ.

تطورت حركة تحرير القبايل MAK منذ نشأتها، فاصبح لها فضلا عن أنصار الداخل، انصارا لها بكل من فرنسا وانجلترا وكندا. ثم أنشات بالمنفى حكومة مؤقتة يرأسها فرحات مهني، وبرلمانا، وفريق لكرة القدم. وتحصلت على جواز سفر خاص بها، فضلا على توفرها على شعب يقدر ب 12 مليون نسمة. وراية وجغرافيا محددة لشعب القبايل ولغة وتاريخ وتقاليد الخ.

وها هو فرحات مهني يعلن نهاية هذا الأسبوع عن الانتهاء من ديباجة المسودة لمشروع دستور جمهورية القبايل الفدرالية. الذي سيناقش في البرلمان القبايلي وغيره من مؤسسات الحكومة المؤقتة ليتم التصويت عليه بداية سنة 2023.

المغرب يُصعد…

للتذكير فالماك عرفت دفعة قوية زلزلت اركان قصر المرادية السنة الماضية حينما وضع ممثل المغرب لدى الامم المتحدة السيد عمر هلال الجزائر امام الأمر الواقع. بتدخل وورقة لم تكلفه اكثر من بضع دقائق لإرسالها عبر ال E.Mail لممثلي الدول الأعضاء بمجلس الأمن ولا اكثر من 20 درهم photo-copie.

جاء ذلك ردا على التدخل القديم المتكرر “الباسْل” لممثل دزاير حول الصحراء المغربية و تقرير المصير وبلابلابلا. ليرجع اليه الصاع صاعين، فذكره بشعب له تاريخ وجغرافيا يطالب بتقرير مصيره للانفصال عن الجزائر. ليتدخل صاحب المقص الذهبي بعده بجملة واحدة فقط (تقرير المصير ليس مبدئا مزاجيا).

بقية القصة معروفة…زلزال وبركان وتسونامي داخل قصر المرادية. وانتصارات لحركة الماك بالخارج، تُوجت قبل نصف سنة بمشاركة فرحات مهني لأول مرة في تاريخ الماك بأروقة الأمم المتحدة بنيويورك. وخطب خطابا سيبسجله تاريخ الجمهورية المقبلة …زخم مازال يتمدد…

من جانبه، أعطى السيد عمر هلال قبل ايام درسا باللجنة الرابعة الأممية أبكم وأغلق به الفم الخانز لممثل بلد الهوكيين. والذين يؤكدون دوما أن لا علاقة لهم بملف الصحراء بتاتا بتاتا بتاتا. فذكره بأن 12 مليون قبايلي ينتظرون تقرير مصيرهم وليس 20 الف محتجز بالقوة في مخيمات العار وسجن تندوف المغلق. بل تحدى الجزائر أن تسمح للصحفيين المستقلين والمنظمات الحقوقية الدولية بزيارة مخيمات تندوف و تلتقي بكل حرية بساكنة هذا السجن الواسع.

فرحات مهني يضرب بقوة…الماك تُحرج نظام الثكنات، والسيد عمر هلال يجلد ولا يبالي. أما السيد ناصر بوريطة، فالتعليمات السامية أعفته من إطلاق جملة او جملتين على الأكثر على العدو الكلاسيكي للمغرب.

طبعا تظاهرات الماك الحاشدة بفرنسا وانجلترا او كندا لا يرد عليها قصر المرادية ولا إعلامه. فهذه الدول الغربية تحتضن قيادات الماك وتحمي تظاهراتها وتهيء لها قاعات المحاضرات وووو. فلا تسمع لقصر المرادية همسا…إنه الجبن والنفاق والضعف مجتمعين في نظام مهلهل ومنهار اقتصاديا وماليا. وأصبح معزولا عن الشعب داخليا ومعزولا عربيا وافريقيا وامميا.
الجزائر اصبحت مهددة من اي وقت مضى بالانقسام واندلاع حرب أهلية، على خطى العراق وسوريا وليبيا واليمن والسودان. في غياب للعملة الصعبة التي ذهبت في شراء السلاح الروسي…عفوا…قطع غيار السلاح الروسي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.