الجزائر تستقبل ديميستورا…وهي صاغرة

رئيس التحرير20 يناير 2022آخر تحديث : منذ 10 أشهر
رئيس التحرير
قضية الصحراء المغربية
ديميستورا في الجزائر

تمغربيت:

رغم عنتريات النظام الجزائري وتأكيده على أن الجزائر ليست طرف في النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، إلا أنها اضطرت لاستقبال المبعوث الخاص الأممي للصحراء ستيفان دي ميستورا، في إطار جولته للمنطقة.

وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة نشر تغريدة محتشمة علق من خلالها على زيارة ديميستورا للجزائر محاولا التأكيد على أن جولة المبعوث الخاص هي في الأساس ل “طرفي النزاع” المغرب والبوليساريو وبأن زيارته لموريتانيا والجزائر هي فقط للتشاور مع دول الجوار!!!! سبحان الله

وهنا نسأل: ألم يتعب نظام الثكنات من الكذب؟ ألم ييأس من استغباء المنتظم الدولي؟ ألم يعي بعد أنه حين يكذب فإنما يكذب على نفسه؟ 

يا لعمامرة أنت دبلوماسي اشتغل داخل أروقة الأمم المتحدة وتعلم أن ديميستورا جاء لتنزيل قرار مجلس الأمن الدولي 2602، ويتحرك وفق مخرجات تقرير الأمين العام للأمم المتحدة. وتعلم جيدا أن قرار مجلس الأمس تحدث عن الجزائر كطرف رئيسي في النزاع المفتعل وعليها أن تجلس إلى طاولة المفاوضات…وهي صاغرة. هذا إذا لم تتغير أشياء كثيرة داخل الجزائر في القريب العاجل. 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.