الجزائر: دولة الإرهاب وإرهاب الدولة

رئيس التحرير9 مايو 2022آخر تحديث : منذ 7 أشهر
رئيس التحرير
الأخبار الرئيسيةقضية الصحراء المغربية
الجزائر: دولة الإرهاب وإرهاب الدولة

تمغربيت:

أيوب بن عبد الغني*

في الحقيقة هذا موضوع يستحق ان يكون بحثا لرسالة دوكتوراه. ولو لم يكن تخصصي في لوغاريثميات النقل ومجال اللوجيستيك وبعض الاهتمامات والأبحاث الجانبية في مجال المقامات الموسيقية. لكنت اخذت هذا الموضوع وأطنبت في البحث وترسيخه في رسالة دوكتوراه. ولعل هناك من ينوب عنا ويتوسع في البحث بعمق لعله يغني الخزانة الأكاديمية المغربية الزاخرة بخيرة عقول هذا الوطن الكريم و الحمد لله.

لنعد الى موضوعنا الاساسي، فإن الدولة التي من هكّ، لطالما رسخت للإرهاب فكرا وتوجها وحتى على ارض الواقع. وفي هذا النطاق يمكن ان نستدل بكثير من الاحداث، لكننا سنأخذ أبرز محاور ارهاب الجار اللئيم.

تاريخ من الإرهاب والغدر:

  • أول الاحداث الارهابية هي قبول الجزائر استقطاع اراضي مغربية من الصحراء الشرقية. مقابل اجراء تجارب نووية على الأراضي التي احتلها كابرانات فرنسا وخدم الجنرال دوغول.

في هذا السياق، وبعدما رفض المغرب آنذاك عرض فرنسا في اجراء تلك التجارب على ارضه. قامت فرنسا بمعاقبة المغرب باستقطاع أراضيه. لذا فإنه أولى بنا أن نقول “يا فرنسا جاء يوم الحساب”، أما الجزائر وعلى لسان بنبلة فإنه لا يرفض هدايا الاستعمار. بل تجدهم في بلد سوء الجيرة يتشدقون بمبدأ الحدود الموروثة عن الاستعمار. اليس من يقبل اجراء التجارب النووية على أرضه بإرهابي؟

حرب الرمال: من هو المجرم الحقيقي؟

  • ثاني مظاهر الارهاب هو مباغتة المغرب سنة 1963، ظنا منهم ان جماعة من الصعاليك لقنوا ببعض شعارات الشيوعية بمقدورهم غزو المغرب. و لو سألت كبيرهم لقال أنه سيغزو المغرب خلال ساعات. بَيدَ ان نظام عبد الناصر جهزهم بشتى أنواع السلاح من طائرات و مدرعات و مروحيات…وخرج علينا أمير الصعاليك مذموما مدحورا مخلِّدا ذله وهوانه بمقولته الشهيرة “حقرونا…حقرونا”.

إرهاب بوخروبة…

  • ثالث مظاهر الارهاب: هو طرد بوخروبة، على عجل وبدون سابق انذار لما يناهز 45 ألف عائلة ليعادل 350 ألف مغربي مطرود من الجزائر يوم عيد الاضحى المبارك. وإجبارهم على ترك كل ما يملكون لمصاصي دماء ظنناهم يوما ما اخوانا لنا.  كل هذا حقدا وظلما وعدوانا لتنغيص فرحة العيدين، عيد الاضحى وعيد استرجاع المغرب لأراضيه بمسيرة خضراء، خلدت عبقرية الملك الحسن الثاني رحمه الله.
  • رابع مظاهر الارهاب وهو نكث العهود. فبعدما كان بوخروبة يقبل ايادي وأرجل حكام مصر للوساطة لذى الحسن الثاني طيب الله تراه لإطلاق سراح الجنود الجزائريين الذين وقعوا في الاسر عقب احداث امغالا. وقبول ملك المغرب الشفاعة بكل كرم حاتمي ونخوة مغربية ملكية، أطلق سراح الجنود الجزائريين دون اذلالهم بإذاعة صورهم في التلفزيون. هذا هو تصرف ملك ذو شهامة ومروءة. في المقابل نرى غدر وإرهاب جار السوء حيث أنهم هجموا على المغرب، وباغتوه حين إطلاق سراحهم وعاودوا الكرة عوض حفظ الجميل. لكن الله لطف.

 وما يحفظ الجميل الا الكريم بن الكريم فأما اللئيم فتعرف تصرفاته ان نظرت الى الدولة التي هكّ.

خيانة تنسيك في خيانة…

  • الوجه الخامس لإرهاب الدولة فهو احتضان بعض سكان الصحراء وتسليحهم والاتيان بعناصر من جنوب الصحراء. ثم استدعاء آخرين من كوبا وفيتنام لمحاربة المغرب واضعافه، لكن يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.
  • الوجه السادس لإرهاب الدولة فهو العشرية السوداء وإراقة انهار من الدماء لإشباع غرور بعض الكابرانات من ذوي عقدة النقص وشتى الامراض العقلية.
  • سابع مظاهر الارهاب: الهجوم الارهابي على فندق أطلس اسني، والتورط الواضح والجلي لمخابرات جار السوء لمحاولة تحطيم المجال السياحي في مغربنا الحبيب.

آخر هذه المظاهر هو ضلوع طالب متشبع بفكر جبهة الوهم للتحضير لمجزرة في الحرم الجامعي بأكادير. فلنترك البحث لفرق الامن لاستجماع كل خيوط هذه المحاولة الدنيئة. ولن استغرب ان ظهرت مخابرات عبلة وراءها.

وهناك الكثير من الحجج والدلائل على إرهاب الدولة الذي تمارسه الجزائر. آخرها قيام جبهة الوهم بتهديد عدد من المستثمرين الاجانب في صحرائنا. لذا، اظن انه حان الوقت لتحرك الدبلوماسية المغربية ازاء ادراج جبهة الوهم ككيان ارهابي وبالتالي طرده من منظمة الاتحاد الافريقي ومحاصرة جار السوء كبلد داعم للإرهاب.

وخير دليل على فكرهم الارهابي هو ما دعا اليه جمال بلماضي، حيث انه يستغرب ان الحكم غاساما لم يتم ضربه وشتمه وترهيبه في المطار. كل من اختلف معهم في الرأي يقولون عنه انه “حقرهم”.

سؤال لأصحاب العقول…

اريد ان اسال سؤالا لذوي العقول، يعني ليس لجيران السوء. لو كانت هناك نية مبيته لإقصاء الجزائر لخسروا لقاء الذهاب في الكاميرون بفارق ثلاث او أربع اهتاف. ولو كان الحكم يتحامل عليهم لما احتسب لهم هدفا في الدقيقة 118. لكنهم يموتون حسرة لأنهم لم يستطيعوا الصمود لدقيقة أخرى. هم من يتشدق بالنيف والبطولات الوهمية، ظهر معدنهم في مباراة رياضية. وظهر لؤمهم بعدها وهنا استحضر الاغنية المغربية لوصف حالهم في املهم اعادة المباراة : قييل تحلم وبااات تحلم !!!

*باحث سياسي

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.