الحاجة الحمداوية تتعرض لعملية “الخنشلة”

رئيس التحرير7 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 7 أشهر
رئيس التحرير
ثقافة وفنمجتمع
الحاجة الحمداوية تتعرض لعملية “الخنشلة”

تمغربيت:

مصطفى البختي

يستمر لصوص التراث والبشر والشجر والحجر في “خنشلة” كل ما هو مغربي في محاولة لبناء تاريخ وهمي وحضارة من ورق يغطون بها على فقرهم التاريخي باعتبارهم كيان حديث النشأة باعتراف رئيسهم تتبون “nous sommes un pays très jeune”.

“الخنشلة” هذه المرة طالت أسطورة الأغنية الشعبية وأيقونة العيطة، صاحبة البندير الذهبي والحنجرة الأطلسية الحاجة الحمداوية رحمة الله عليها، حيث قام “مخترقو ويكيبيديا” بتقديم الحاجة الحمداوية على أنها فنانة جزائرية، ليستمر مسلسل التخنشيل من طرف من ابتلانا الله بهم في الجوار، والذين يرفضون بناء تاريخ خاص بهم ويجتهدون في محاولة الركوب على تاريخ وتراكمات الإمبراطورية المغربية الشريفة…لكن هيهات هيهات…فين أنا وفين أنت آه يا وين…

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.