الحسابات المغربية توجع المؤسسة العسكرية وتربك القطاعات الوزارية لنظام الثكنات

رئيس التحرير27 يناير 2022آخر تحديث : منذ 10 أشهر
رئيس التحرير
مجتمع
الحسابات المغربية توجع المؤسسة العسكرية وتربك القطاعات الوزارية لنظام الثكنات

تمغربيت:

بدون تنسيق مسبق أو توجيه في الأفق، يُحلق الإعلام المغربي “غير الرسمي” في سماء التألق والإبداع لينجح في تحطيم جميع المؤامرات ويفسد على نظام الثكنات جميع المناورات. 

هذا الوضع الإيجابي تعكسه حالة التخبط الإعلامي التي يعيشها نظام الجارة الشرقية حيث لا حديث في الأوساط العسكرية والسياسية إلا على “الخطة” و”الكونطر خطة” لمواجهة استبسال الأقلام المغربية والتي احتكرت مواقع التواصل الاجتماعي وكرست وقتها لرد “شبهات” هذا “الجار الذي يريد بنا شرا”.

في هذا السياق، وبعد خروج رأس الأفعى شنقريحة ليطلق “الاستراتيجية الإعلامية الجديدة” لمواجهة “الدولة لي هوك”، خرج علينا بالأمس وزير الاتصال الجزائري محمد بوسليماني ليتحدث عن “الحرب الإلكترونية التي تتعرض لها الجزائر” موجها دعوته إلى صحافة الثكنات من أجل “مضاعفة الجهود من أجل إفشال كافة المخططات الهادفة إلى المساس ببلادنا”.

إن تركيز رموز السلطة داخل قصر المرادية وخارجه على ضرورة التصدي للحرب الإعلامية المغربية لدليل على نجاح المغاربة في دفاعهم المستميت و”العفوي” على المصالح الحيوية للمملكة المغربية، في الوقت الذي يتنرح فيه الإعلام الرسمي وشبه الرسمي والذي يبدو أنه لا يتحرك إلا بالأوامر اليومية ووفق هامش مناورة جد ضيق، وهو ما جعل الشعب المغربي يملئ هذا الفراغ من خلال سيطرته التامة على جميع مفاصل مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية الوطنية، وينجح في إسقاط جميع مخططات نظا السوء. 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات تعليق واحد

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي تمغربيت
  • عمراوي27 يناير 2022 - 8:42

    كل الدعم والمؤازرة القوة الناعمة المغربية. ✌