الحكومة الفرنسية: موسم الهجرة إلى…البقرة الحلوب

رئيس التحرير7 أكتوبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
رئيس التحرير
الأخبار الرئيسية
الحكومة الفرنسية: موسم الهجرة إلى…البقرة الحلوب

تمغربيت:

مع اقتراب موعد مناقشة قضية الصحراء المغربية في أروقة مجلس الأمن، يبدأ “الميركاتو الاسترزاقي”.. وخاصة من رف الدول المرتبطة كلاسيكيا وتاريخيا بالنزاع أو الدول الأعضاء (دائمين وغير دائمين في مجلس الأمن الدولي).

في هذا السياق، اعتادت فرنسا في مثل هذه الفترة التوجه نحو الرباط لابتزاز المغرب من أجل نيل مجموعة من الصفقات التجارية.. مقابل مواقف متناغمة، جزئيا، مع الموقف المغربي.

وأمام إغلاق المملكة المغربية لباب الارتزاق والاسترزاق بالقضية الوطنية.. وبعدما “عطات النخال” للرسائل السلبية التي أرسلها الإليزي.. قررت فرنسا أنها “تخرج ليها كود” وتتجه نحو البقرة الحلوب الجزائر من أجل “عَصرها” إلى آخر نقطة غاز.

في هذا الصدد، من المرتقب أن يتوجه 16 وزير فرنسي إلى ولايتهم جنوب المتوسط.. من أجل “حلب” الجزائر وامتصاص مقدرات الشعب الجزائري المغلوب على أمره.

في ظل هذه المعطيات، في الغالب سيكون موقف فرنسا سلبيا اتجاه قرار مجلس الأمن المقبل (ربما الامتناع عن التصويت).. وبالتالي تكون باريس قد تخندقت نهائيا إلى جانب الاطروحة الجزائرية…ولو إلى حين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.