الدولة الحديثة…انعكاس لمجتمع مدني حديث

محمد الزاوي28 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
محمد الزاوي
وجهة نظر
الدولة الحديثة…انعكاس لمجتمع مدني حديث

تمغربيت:

ما يتوصل إليه كارل ماركس بأبحاثه الاقتصادية والسياسية، يؤيده فريدريك إنجلز بأبحاث أخرى أجراها على النظام القبلي القديم. فإذا كان ماركس يصف العهد الوسيط ب”انغماس الدولة في المجتمع”، فإن إنجلز يستصحب نفس الوصف أثناء حديثه عن النظام القبلي.

ماركس والملكية الخاصة…

بالنسبة لماركس، المستجد الطارئ على العصر الوسيط هو الملكية الخاصة، مستجد يجد نفسه مباشرة في تناقض مع الملكية العمومية. وبالنسبة لإنجلز، يصاحب الملكية الخاصة “جهاز تنظيمي إداري مستقل هو الدولة”…جهاز يجد نفسه في تناقض مباشر مع “النظام القبلي المبني على علاقات القرابة”.

في هذا الصدد، يقول إنجلز: “تسرب في الدستور عنصر جديد هو الملكية الخاصة. أصبحت حقوق المواطنين وواجباتهم مقرونة بمساحة الملكية العقارية. كلما قوي نفوذ الطبقات المالكة، اضمحلت الهيئات المتولدة عن علاقات القرابة. هكذا مني النظام القبلي بهزيمة جديدة”.

(عبد الله العروي، مفهوم الدولة، ص 51)

الدولة، عند هيجل، ليست “سلطة مفروضة من فوق أو واقع فكرة أخلاقية”. بل هي “نتيجة مصالح متناقضة بين طبقات لا تريد أن تفنى في صراع عقيم”. “سلطة تنشأ لتنظيم الصراع والتخفيف من حدته”، “تنشأ عن المجتمع وتتعالى عليه (تصبو للاستقلال يوما بعد يوم)”. (ص 52)

يعلق عبد الله العروي: “التاريخ عند ماركس وإنجلز خاضع لفكرة مستوحاة من الاقتصاد السياسي (الملكية الفردية). وموظفة لفائدة بحث فلسفي” (ص 52). يفسران الدولة، وجودها وتطورها، ببنية الإنتاج. حيث يتجلى التناقض الاجتماعي بوضوح. ومن خلال هذه العملية، يجيبان على سؤال “ما الدولة؟”.

الدولة انعكاس لبنية الإنتاج…

الدولة انعكاس لبنية إنتاج، وكل فلسفة للدولة أيضا، حقيقية كانت أو وهمية. والدولة الحديثة انعكاس لمجتمع مدني حديث، على النقيض من مجتمع وسيط. إن الدولة عامة هي انعكاس لمجتمع طبقي، على النقيض من مجتمع قبلي.

إن كل فلسفة قاصرة عن الوعي بالدولة الحديثة، هي انعكاس لمجتمع وسيط. وكل فلسفة تعي الدولة الحديثة وعيا سديدة…فهي انعكاس لواقع جديد هو المجتمع المدني الحديث. المشاعة غير الرق، القبيلة غير الدولة. المجتمع الوسيط غير المجتمع المدني الحديث، دولة الإقطاع غير دولة البورجوازية (الحديثة).

كل تاريخ لا يخرج عن تاريخ المجتمع، تاريخ “الإنتاج المادي للإنسان” (العروي، مفهوم التاريخ)، بما في ذلك تاريخ الدولة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.