الذين يهاجمون الوزير بوريطة.. عليهم أن يحددوا موقفهم بوضوح من الدولة المغربية..

محمد الزاوي29 مارس 2022آخر تحديث : منذ 8 أشهر
محمد الزاوي
سياسةمجتمع
الذين يهاجمون الوزير بوريطة.. عليهم أن يحددوا موقفهم بوضوح من الدولة المغربية..

تمغربيت:

محمد زاوي*

ما إن ظهر ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، بمطار “إسرائلي”، لدى وصوله لحضور “قمة النقب”؛ ما إن ظهر كذلك، حتى تعالى صراخ أفراد من بني جلدتنا، ولا نعرف ما الذي يحركهم؟

ينتقدون سياسة بوريطة، ويا للحماقة! فهل لبوريطة سياسة غير السياسة الخارجية للدولة المغربية؟! ومعلوم أن هذه السياسة سيادية عادة، وبنص الدستور، فما بالك إذا كانت تعالج قضايا دقيقة ومعقدة، في سياق جد حساس ومتداخل الأطراف.

على هؤلاء الذين ينتقدون حضور بوريطة ل “قمة النقب”، ويطالبونه بالرحيل؛

على هؤلاء بالضبط أن يجيبوا على هذا السؤال:

ما علاقتهم بالدولة المغربية؟

هل هواهم مخلَّص لهذه الدولة أم هو معلَّق في مكان آخر مقدّس خارج المغرب؟

هل يؤمنون بالدولة، أما أنها تقية، خلفها وحش من “فوضوية شيوعية تروتسكي”، و”طوبى الخلافة”؟

إنهم يتخفون، ولكن “الوعي” يكشفهم، يعري عورتهم؛ ما مقياس كشف فساد وعيهم وتقيتهم؟ المقياس: ارتباكهم كلما طرِحت عليهم هذه الأسئلة:
أين قلوبكم؟
وما أولويتكم في التعلّق بمختلف القضايا؟
أأنتم هنا أم هناك؟!
نتحداهم أن يجيبوا باتزان..

*متخصص في العلوم الاجتماعية والإنسانية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.