الرئيس الجزائري “يلم شمل” جنرالات العشرية السوداء

حميد حماد5 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
الرئيس الجزائري “يلم شمل” جنرالات العشرية السوداء

تمغربيت:

جرى اليوم تكريم رموز العشرية السوداء وأمراء الحرب وعلى رأسهم الجنرال ”خالد نزار” الذي وصل الى قيادة الجيش الجزائري والى منصب وزير الدفاع ونظم انقلابا عسكريا ودفع بالجزائر الى عشرية دموية اتت على 250000 وهناك رقم 300000 وكان من عناصر جيش فرنسا إلى غاية أواخر سنة 1958…في الوقت الذي كانت فيه فرنسا تمارس ترهيبها ضد الاحرار في الجزائر…وهو ممن يطلق عليهم “الهاربون من الجيش الفرنسي DAF”.

كما تم تكريم الجنرال ”محمد مدين”…الذي كان يدير مديرية المخابرات تحت امرة الجنرال ”خالد نزار”…وكان مدير عمليات التصفية الجسدية وصناعة الارهاب في الجزائر…فما علاقته بالشهداء؟

الرئاسة الجزائرية، إذا، توشح الجنرالين المتقاعدين رموز العشرية السوداء الدموية في الجزائر (”نزار” له ملف لدى قضاء سويسرا يتعلق بالمشاركة في جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في الجزائر)….هذا هو ”لم الشمل” مع جنرالات الدم في الجزائر.

فمنذ متى كان الجنرالين ”نزار” و ”مدين” اعضاء في جيش التحرير الوطني في الجزائر قبل استقلال الجزائر؟

إن عملية التوشيح دليل على ان النظام العسكري في الجزائر مستعد للفتك بالجزائريين مرة اخرى.

ويمكن القول بأن شهداء الجزائر خلال الفترة 1991-2002 قد قتلوا مرتين المرة الاولى خلال تلك الفترة والثانية خلال هذا التوشيح…خاصة عندما اعتبرت الرئاسة الجزائرية الجنرالين ابطالا…زهو ما يعني أن الرئاسة تعتبرهما ابطالا في جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في الجزائر.

جريمة توشيحهما لا تقل قذارة عن جرائم العشرية السوداء.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.