السطاج ديال الوحش: النظام في الجزائر يكرم الفائزين ب “منحة البطالة”

رئيس التحرير2 مارس 2022آخر تحديث : منذ 9 أشهر
رئيس التحرير
دولية
منحة البطالة

تمغربيت:

يُعتبر الحق في العمل من الضمانات الاجتماعية والحقوق الدستورية التي سطرتها الدول على رأس أولويات انشغالاتها والتزاماتها اتجاه الشعب. وإذا كانت البطالة ظاهرة كونية تسعى الدول إلى مواجهتها والقضاء عليها متى استطاعت إلى ذلك سبيلا، فإن نظام شرق الجدار اعتبرها قدرا قادرا على رقاب الشعب وخصص من أجل ذلك منحة لا ينالها إلا الذين صبروا أو ذووا حظ عظيم.

القانون المنظم ل “منحة البطالة” وضع شروطا صارمة للاستفادة منها وهو ما جعل العدد لا يتجاوز 5500 مستفيد في الوقت الذي يوجد فيه الملايين ضمن خانة “البطالين” في الجزائر، وهو ما يسائل جدوى الحلول الترقيعية التي قد تفشل حتى قبل بداية تنزيل هذا الشهر.

يذكر أن نسبة البطالة في الجزائر، حسب الأعداد المشكوك فيها التي يقدمها النظام، ارتفعت إلى حاجز 12% وهو ما يؤكد بأن مثل هاته المبادرات المحتشمة ستولد ميتة وهذا ما أكد عليه معظم المتخصصين في الشأن الجزائري.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.