“الشخصية المغربية”: بنية سلوكية تبلورت على مدار قرون من التمازج الحضاري والهوياتي

رئيس التحرير19 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 9 أشهر
رئيس التحرير
مجتمع
“الشخصية المغربية”: بنية سلوكية تبلورت على مدار قرون من التمازج الحضاري والهوياتي

تمغربيت:

الحسن شلال*
نموذج الغرب الاسلامي هو النموذج المغربي تديناً و تاريخاً و حضارةً وفنونا ومجتمعا وعمرانا بشريا ومعمارا …هو تشكل هوياتي فريدا ومتميزا عن المشرق الإسلامي…
فالعمارة المغربية الأندلسية خاصة وفريدة ومتميزة…مختلفة عن العمارة في المشرق و أوروبا…
إن التدين الإسلامي فقها على المذهب المالكي وعقيدة على المذهب الاشعري وسلوكا على الإمام الجنيد…يعتبر خصوصية مغربية….وإمارة المؤمنين خاصية وميزة مغربية…ومصطلح المخزن المنبعث مع المرابطين والمتداول عند الموحدين الى يومنا هذا يحمل دلالة إدارية وسياسية تختزل مفهوم ونشأة الدولة الأمة والدولة المركزية…دولة بجغرافيا محددة وسلطة عليا ومؤسسات مدنية ودينية وعسكرية وجيش وأسطول بحري وجمارك وعملة وراية وعاصمة…مقابل شتات الإمارات و الحكم الغير مؤسس … تلكم إذا خاصية وميزة وفرادة مغربية
لقد تميز المغرب بكونه أقدم “مملكة مستمرة” الى اليوم في العالم …أكرر “مملكة مستمرة”، ونشأة الدولة الأمة المغربية الممثلة للغرب الاسلامي سابقة للدولة العثمانية التي حكمت كل الشرق الإسلامي وصولا إلى الحدود الشرقية للمملكة بأكثر من خمسة قرون من الزمان ….لذا نجد ان كثيرا من الفنون والألبسة والعادات والطقوس سبق وتميز بها المغاربة قبل غيرهم وقبل العثمانيين وقبل كل الإيالات التابعة للأتراك وليس العكس.
و من نافلة القول ان نذكر بأن أول مملكة إسلامية نشأت بالمغرب، أي الغرب الإسلامي، كانت على يد حفيد حفيد رسول الله صلى الله عليه وسلم “المولى إدريس بن عبد الله بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي و فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم المتوفى بمولاي إدريس زرهون قرب مدينة فاس” وهذه ميزة وبركة أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم على المغرب….
*باحث في تاريخ المغرب 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.