الشروق الجزائرية كذبت حول إسرائيل وصدقت حول “البطاطا”

رئيس التحرير7 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 10 أشهر
رئيس التحرير
دولية
الشروق الجزائرية كذبت حول إسرائيل وصدقت حول “البطاطا”

تمغربيت:

لازالت أبواق الإعلام الجزائري تحاول الترويج لنصر وهمي في القمة الإفريقية الأخيرة، وهو النصر الذي لا يوجد حتى في مخيلة حكام قصر المرادية، ومع ذلك يحاولون زرعه في عقول الشعب الجزائري الذي لم يعد بعضه يُفرق بين غث الأخبار وسمينها.

جريدة الشروق الجزائرية صدّرت إحدى أعدادها بعبارة “الجزائر تكبح الكيان الصهيوني والمخزن إفريقيا”، وهو الادعاء الذي تم الرد عليه وفضحه على اعتبار أن ما تداوله الاتحاد حقيقة هو تعليق “النقاش” حول عضوية إسرائيل وليس تعليق العضوية، وهو ما يشكل فشلا ذريعا لنظام الإرهاب والانفصال.

غير أن ما أثار انتباهنا، ويُفترض أن يثير انتباه واهتمام جميع الجزائريين، هو الموضوع الأهم الذي تناولته اليومية الجزائرية على نفس العدد ونفس الصفحة تحت عنوان “الاحتكار يلهب البطاطا”. فبعد أزمة الحليب والزيت والعدس تنضاف البطاطا إلى “طابور الأزمات” الذي تعاني منه “القوة الإقليمية” ليبقى “الفريت” حلم بعيد المنال لشريحة عريضة من الشعب الجزائري الشقيق.

إن نظاما يعاني من سوء التدبير وكارثة التسيير مطالب، أكثر من غيره، بتركيز اهتمامه على توفير المواد الأساسية للمواطن الجزائري الذي يعاني 5 ملايين منه من نقص حاد في التغذية حسب التقرير الأخير للمنظمة الدولية للتغذية والزراعة (الفاو)، بدل إنفاق ملايير الدولارات على نزاع مفتعل لا ناقة للشعب الجزائري فيه ولا بعير.

فمتى يستيقظ هذا الشعب الشقيق

الشروق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.