الكونغرس يقدم التهاني بمناسبة الذكرى الأولى للاتفاق الثلاثي

رئيس التحرير23 ديسمبر 2021آخر تحديث : منذ 11 شهر
رئيس التحرير
الأخبار الرئيسية
الكونغرس يقدم التهاني بمناسبة الذكرى الأولى للاتفاق الثلاثي

تمغربيت:

استغل نواب في الكونغرس الأمريكي من الجهوريين والديمقراطيين، الذكرى الأولى لتوقيع الاتفاق الثلاثي بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل، للتعبير عن تهنئتهم واحتفالهم بهذه المناسبة “العظيمة” حيث وصفوها ب “الخطوة التاريخية” لإقرار السلام والاستقرار ونشره في العالم أجمع.
في هذا السياق، نوهت جاكي روسن، النائبة عن الحزب الديمقراطي، بهذه المبادرة التاريخية والتي مهدت لاستئناف العلاقات بين الرباط وتل أبيب. وأشارت روسن إلى ضرورة اعتبار هذا الحدث المفصلي التزام لمواصلة البناء وتعزيز أواصر التعاون بين البلدين وأيضا بين شعوب العالم لتحقيق السلم والازدهار والسلام للمنطقة.
على الجانب الجمهوري، أكد العضو عن ولاية يوتا بورجينس أوينز، بأن الاتفاق الثلاثي يعتبر حدثا فارقا بالنظر إلى إسقاطاته الإيجابية على السلام الإقليمي، كما أعرب عن أمله في مواصلة المساعي الحميدة الرامية إلى إحلال السلام بالمنطقة.
من جهته، تناول النائب الجمهوري عن ولاية فللوريدا “ماريو دياز بالارت” الاتفاق الثلاثي بين الولايات المتحدة الأمريكية و”حلفيها الاستراتيجيين والمحوريين” إسرائيل والمغرب.
نائب عن ولاية نبراسكا، عبر من جانبه على صفحته في تويتر، عن تتهانيه الحارة بمناسبة الذكرى الأولى لتوقيع الاتفاق الابراهيمي بين واشنطن والرباط وتل أبيب. كما هنأت النائبة عن ولاية ميتشيغان، ليزا ماكلين، عبر صفحتها على تويتر “حليفينا، المغرب وإسرائيل” على تدشين مرحلة حاسمة ومهمة لتحقيق السلام والاستقرار في الشرق الأوسط.
النائبة عن ولاية نيويورك، جريس منغ، أعربت هي الأخرى على تهانيها الحارة بمناسبة هذه المناسبة السعيدة مؤكدة على دور الاتفاقيات الإبراهيمية وقدرتها على لعب دور في تحقيق السلام لشعوب المنطقة. وعلى نفس المنوال سار بريان باريت عمدة مدينة روتشسر هيلز (ولاية ميتشيغان) حين هنأ المغرب وإسرائيل والولايات المتحدة بمناسبة الذكرى السنوية لتوقيع الاتفاق الثلاثي.
ويذكر أن تم يوم أمس عقد لقاء افتراضي احتفالا بهذه المناسبة شارك فيه وزراء خارجية كل من المغرب والولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.