المخزن : بأي معنى؟ لا للقرصنة

رئيس التحرير28 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 9 أشهر
رئيس التحرير
سياسةوجهة نظر
المخزن : بأي معنى؟ لا للقرصنة

تمغربيت:

الحسن شلال*

المخزن كتعبير لنظام دولة أمة، واكب استمرارية الدولة الأمة واختزل تاريخ الدولة والأمة

…المخزن الذي مثل ويمثل مؤسسة لنمط الحكم الاداري والسياسي امتدت عبر الزمن الإسلامي المغربي وعبّرت على نموذج الحكم والمجتمع في الغرب الاسلامي.

لقد التصق مصطلح في ثنايا الوثائق التاريخية بالإمبراطورية ونمط الحكم المغربي في الغرب الإسلامي دون غيره في المشرق الإسلامي، سواء في بغداد او القسطنطينية، و لا تجد له وجودا في اي وثيقة تاريخية مشرقية. ففي مصر والشام مثلا يمكن للباحث العثور على مصطلح “أميري وأميرية وأمير” والذي أصبح متداولا في عصرنا ب ” المير والميري ” … أما أوصاف ومسميات مخزني ومخازني ومخزن مقابل السيبة وغيرها في المغرب الاسلامي فهي الأخرى لا وجود لها في المشرق، بل يمكن الوقوف على مصطلحات الداي والباي والباشا والخواجة، والتي تجد بعضها في مصر والشام والبعض الآخر في الجزائر …

فالأولى أن يقرصن هؤلاء ويؤصلوا، إن جاز التعبير، لمصطلحات الداي والباي و الباشا، المتماشية مع تاريخ الأيالة التي كانوا عليها، عوض البحث بعيدا عن مصطلحات التصقت بنمط الحكم والمجتمع في المغرب لقرون زادت عن الاثني عشر قرنا.

 إن عقدة النظام الجزائري وورائه الإعلام وبعدهما بعض أشباه المفكرين من المخزن مثيرة للشفقة….إذ أن الجزائر لم تكن يوما ما في التاريخ دولة فضلا عن أن تكون دولة أمة يجمعها ويوحدها و يمثلها  المخزن.

*باحث في التاريخ

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.