المغرب سيمول “مرتزقة” ستقاتل في أوكرانيا: يا نظام “المداويخ والمهابيل”…هل تعتقدون أن بوتين “مهزوز” بحالكم؟

رئيس التحرير17 مارس 2022آخر تحديث : منذ 8 أشهر
رئيس التحرير
دوليةقضية الصحراء المغربية
المغرب سيمول “مرتزقة” ستقاتل في أوكرانيا: يا نظام “المداويخ والمهابيل”…هل تعتقدون أن بوتين “مهزوز” بحالكم؟

تمغربيت:

صمت كثيرا وفكر زمنا غير قليل وقدر وقتا طويلا ثم خرج وقال “الموغريب هو السبب”، تلك هي قاعدة الترقي ومعيار القرب من السلطات الحاكمة في الجزائر (سلطات وليست سلطة واحدة). وحيث أن نظام قصر المرادية جعل العداء للجزائر هو قربان التقرب والتزلف والتذلل للسلطة، فقد انطلقت الحكايات والمؤلفات والمسرحيات تجتهد في مهاجمة المغرب باختلاق الروايات والفبركات والخزعبلات، وهو ما يمكن أن نقبله “وندوزوه بجغيمة ديال الما” ما دام أنه يبقى في إطار تفاعل “المداويخ” فيما بينهم.

لكن أن يحاول إعلام “الكاميرا كاشي” إقحام المغرب في الحرب الروسية الأوكرانية وتقديم نفسه بأنه “أذكى نظام مخابرات في العالم” استطاع أن يكشف تمويل المغرب للمرتزقة الذين سيقاتلون في أوكرانيا ضد الجيش الروسي، فهذا هو الحمق بعينه. لذلك لم نظلمهم عندما أطلقنا عليهم إعلام “بويا عمر” مع تشريف وتقدير هذا الولي الصالح الذي لا يمكن أن نلصق به هؤلاء الحمقى إلا من باب المجاز الذي لا يصل إلى الإيجاز والإنجاز.

صحيفة L’Expression الجزائرية صمتت دهر ونطقت كفرا وحين نطقت تيتتتتتتت ونقول (المسخوط منين كيبغي يديرها زوينة كي…..لمو فلعجينة) وكذلك الحال مع هؤلاء المهابيل شرف الله قدر القارئ. الصحيفة الجزائرية قالت بأن المغرب أراد التكفير عن خطأه بعدم حضور جلسة التصويت على قرار إدانة روسيا وهو ما أغضب أمريكا. ومن أجل ذلك ذهب المسؤولون المغاربة إلى ليبيا (دون علم الروس مع أن حفتر حليفهم القوي) واجتمعوا مع الأمريكان والفرنسيين والإسرائيليين (دون علم بوتين) وخططوا لتمويل مرتزقة سينطلقون من ليبيا نحو أوكرانيا للقيام بعمليات ضد الروس (دون علم روسيا)…وقول باز وطلب التسليم على هاد الجبوه والتنسطيح. 

المغرب المرتزقة روسيا

إعلام “المصوطيين” قاليك هاد الاجتماع أشرف عليه ضباط تابعين لحفتر…مي مي…الماريكان والصهاينة والمروك والفرنسيس يشرف عليهم ضباط حفتر…صدق من قال لا تحدث الأحمق فقد يعجز الناس عن التفريق بينكما.

إننا وإذ نكتب هذه الكلمات فإننا ندونها سيرا على نهج المغفور له بإذن الله الحسن الثاني الذي قال “حتى يعلم الناس مع من حشرنا الله في الجوار”…ولذلك فنحن نقول لجميع المغاربة اقرؤوا واحمدوا الله على نعمة العقل…اقرؤوا واحمدوه حمدا كثيرا أن فضلكم على كثير من خلقه…

إنه نظام المداويخ والحمقى والمجانين…كيف لا وهو نظام يتشكل عموده الفقري من العجزة حيث أصغر جنرال في العسكر عمره 89 سنة (هذا راه هو سنان لحليب عندهم)…وصدق المولى عز وجل حين قال ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكي لا يعلم بعد علم شيئا إن الله عليم قدير”

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.