المغرب يهتزّ على وقع الاحتجاجات…أين المفر ؟؟؟؟

رئيس التحرير15 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 9 أشهر
رئيس التحرير
مجتمعوجهة نظر
المغرب يهتزّ على وقع الاحتجاجات…أين المفر ؟؟؟؟

تمغربيت:

د. عبدالحق الصنايبي*

استيقظت هذا الصباح بمزاج جيد وعلى وقع أجواء جميلة ومناخ مشمس لا تنقصه إلا أمطار الخير والبركة. إلا أن الإنسان في بعض الأحيان يكون عدو نفسه، حيث سولت لي نفسي الأمارة بالسوء أن أطالع أخبار الإعلام الجزائري الرسمي لأصطدم بأول خبر نشرته إذاعة نظام شرق الجدار يقول “المملكة اهتزّت على وقع وقفات احتجاجية حاشدة”.

“تخلعت وتفعفعت”…وبعد أن استفقت من وقع الصدمة أمرت الجميع بأن نحزم حقائبنا ونقصدا جبلا يعصمنا من الاحتجاجات والانتفاضات في انتظار تغير الأنظمة واستتباب الأمن ثم بعدها نعود إلى قواعدنا سالمين غانمين بعد أن تهدء النفوس ونستشعر الأمن بالملموس.

خرجنا من الرباط العاصمة محاولين اتخاذ مسارات تقينا زحمة الاحتجاجات وخطر الخرجات، فلم نلاحظ شيئاً غير معتاد أو تجمع كبير للأفراد، فقلت ربما التجمع في قلب العاصمة والاهتزاز انحصر في وسط حاضرة الأمة.

وصلت القنيطرة حيث الحباة عادية والأمور طبيعية، فقلت هذا والله من تمويه الأنظمة ودسائس الحكومة وعند طنجة الخبر اليقين. دخلت عروس الشمال وأنا أحمل روحي فوق كفّي وأطلب السلامة والهدي فإذا بي أجد حاضرة الشمال لا تأبه لخوفي ولا تقيم وزنا لتوجسي والناس بعضهم في المقاهي وبعضهم يسارع لقضاء المآرب أو يأكل ما يشتهي.

عجبا كيف يمكن أن تكذب مؤسسة إعلامية في عهد التكنولوجيا وفي عهد الاعتماد على الخبر من الموقع وليس من الأثر؟ قلت أتصل بجميع من أعرفهم في باقي المدن المغربية عل وعسى أهدأ وتطمئن نفسي، لكن الجواب كان دائما هو نفسه والرد ذاته: والو…والو…ما كاين والو…

صُدمت لجبني وقلة صبري وحسن نيتي، فقررت الرجوع وفي قلبي بعضٌ مما بقي من هزات ارتداداية تسببت فيها الآلة الإعلامية الجزائرية، فوجدت الرباط أجمل مما تركتها…فعلمت أنني ممن ينطبق فيهم قول المولى عز وجل في وصفه لحال الجن الذي كان في خدمة نبي الله سليمان عليه السلام “فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَن لَّوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ” صدق الله العظيم

ذلك أنه لو كان لي عقل لما صدقت إعلاما أورد شعبه موارد التهلكة، ولو كان لي إدراك لما لبثُّ يومي في عذاب نفسي أليم ولعلمت أن مكمن الداء ومناط البلاء في إعلام اتخذ من الكذب دستورا ومن الافتراء منهجا ومن استعداء الجار أداةً لذبح بلد كان يمكنه أن يكون في حال خير من هذا الحال…فلله الأمر من قبل ومن بعد

*خبير في الشؤون الاستراتيجية والأمنية  

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.