المقامات التبونية: أدركني يا شنقريحة…أغثني يا صاحب الزمان

د. عبدالحق الصنايبي23 مارس 2022آخر تحديث : منذ 9 أشهر
د. عبدالحق الصنايبي
المقامات التبونية
المقامات التبونية: أدركني يا شنقريحة…أغثني يا صاحب الزمان

تمغربيت:

أغثني يا صاحب الزمان

لم تختر الوقت المناسب للغياب

وأنت تعلم قلة الحيلة وعِظم المُصاب

وتعلم شوكة المروك وقدرة بوريطة المُهاب

وتعلم كثرة الأجنحة وضعفي أمام الأصحاب

فكيف لذلك المرض اللعين أن يبعد الأحباب

ويرميهم في مشافي ألمانيا دون مآب

أغثني يا صاحب الزمان

لقد باعنا الإسبان الكفرة

وانقلب علينا الألمان الفجرة

وتخلى عنا الروس المَكرة

وتغامز علينا المراركة البررة

وتراجع التوانسة على حين غرة

وأغلقت أوربا علينا أبوابها بالمَرَّة

أغثني يا صاحب الزمان

أدركني يا سيدي يا شنقريحة

أدركني فإني على حافة الفضيحة

ألى تعلم أني رجلٌ قْليل “الصْحيحة”

وفيا غي  التعنتيت و “الصْنطيحة”

يا طيب الذكر وعطر الرائحة

يا أنيس ليلي وقائدي في الصابِحة

ويا مجد زعامتي ورمز الطغمة الرابحة

أغثني يا صاحب الزمان

يا من علمت ضعفي وقلة حيلتي

وفضائحي وكثرة سقطاتي وزلاتي

وعلمت أنه في حال استقالتي

فإن السجن هو مثواي ونهايتي

فارفق بحالي وارحم وحدتي

وعد إلي يا سيدي ويا مقلتي

 

إمضاء: امجيد بتون

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.