المملكة المغربية تلقن ماكرون دروس في فن “النُخَّالْ”

د. عبدالحق الصنايبي16 أكتوبر 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
د. عبدالحق الصنايبي
الأخبار الرئيسيةتمغربيت
المملكة المغربية تلقن ماكرون دروس في فن “النُخَّالْ”

تمغربيت:

يبدو أن ماكرون لم يستوعب بعد بأن الإمبراطورية المغربية الشريفة لا تشبه نظيرتها شرق الحزام الأمني.. ويبدو أن ماكرون تيقن بقصوره عن إدراك القوة الناعمة والخشنة للمملكة المغربية.. وتيقن بأن إعلان الزيارات الرئاسية يتم وفق قواعد ويروتوكولات صارمة وليس من وسط الساحات العمومية والسهرات الفنية.

إن معظم المتابعين للعلاقات المغربية الفرنسية كانوا ينتظرون.. لقياس مدى تجاوب المغرب مع “عبارات” ماكرون، فجاء الجواب من الرباط بمنطق الصمت المُعبر.. والسكوت المحير.. فما هو قائل ماكرون؟؟؟ 

فهل سيقول ماكرون أجلت الزيارة لأنني لم أتلقى ردا من المملكة المغربية؟.. أم أنه سيقول لم نتفاهم على تفاصيل الزيارة وأجندتها؟؟ وربما يقول تم التأخير بالنظر إلى التزامات حاكم الإليزي؟؟

المهم في الأمر أنهم صمتووووااا صمت القبور بظلام ليلها.. وصبروا على الصفعة المغربية بصبرٍ أخذوه عن تعاليم المسيحية “إذا صفعك أحدهم على خدك الأيمن.. فأدر له خدك الأيسر”. 

فالحمد لله على المملكة المغربية.. التي يجيد حكامها أصول الكرم الضيافة كما يجيدون أصول “النُخال”. 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.