النظرية السياسية لعبد الله العروي (1)

محمد الزاوي19 يونيو 2022آخر تحديث : منذ 5 أشهر
محمد الزاوي
وجهة نظر
النظرية السياسية لعبد الله العروي (1)

تمغربيت:

محمد زاوي 

يجد الباحث، في كل كتاب من كتب عبد الله العروي، بعضا أو جزءا من نظريته السياسية. في “مفهوم الحرية”: تأطير الحرية بضرورة الدولة، في “مفهوم الإيديولوجيا”: الحديث عن الإيديولوجيا كقناع لمصالح طبقية، في “مفهوم التاريخ”: التاريخ كظاهرة ملازمة للدولة وحرفة المؤرخ كعملية متأثرة بالسياق العام، في “الإيديولوجيا العربية المعاصرة”: الخطاب والنقد موجه لمهندس الدولة القومية العربية حتى يكون قادرا على تجاوز حالة التفاوت بين بلاده وبين الغرب… وهكذا.
ومن يريد دراسة النظرية السياسية للعروي، فعليه استقراؤها من كل مشروعه لا من جزئه أو بعضه؛ إلا أننا، من باب تركيز النظر، سنشتغل في تحديد هذه النظرية على ثلاثة كتب:
– مفهوم الدولة، حيث يحدد العروي متى تبدأ نظرية الدولة بالضبط؟ وما مدى استيعاب الفكر السياسي العربي لنظريتها؟
– من ديوان السياسة، حيث ينتقل العروي من العام إلى الخاص، من تحديد مجال السياسة عموما إلى تحديده عربيا وإسلاميا ومغربيا؟
– استبانة، حيث يجيب العروي على سؤال: ما الوطنية المغربية؟ ليس بطريقة عفوية أو عاطفية، ولكن بناء على سؤال إشكالي هو: ما الدولة المغربية؟.
رحلة شاقة هي هذه الرحلة، وحسبنا أن نحاول فيها فهم “النظرية السياسية”، على وجه العموم والخصوص، في تصور العروي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.