الى شنقريحة: جيشكم متجدر في الإرهاب وليس التاريخ

محمد أمين آيت رحو23 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 7 أشهر
محمد أمين آيت رحو
وجهة نظر
الى شنقريحة: جيشكم متجدر في الإرهاب وليس التاريخ

تمغربيت:

محمد أمين آيت رحو

الجيش الجزائري متجذر في أعماق التاريخ…
هكذا انزوى رئيس أركان النظام العسكري الجزائري شنقريحة في تصريح هزلي جديد، يهدد ويتوعد من يمس حدود بلاده الترابية. متناسيا أن من تسول له نفسه المس باستقرار الجزائر هو الآلة العسكرية التي يتزعمها المختصة في ممارس الإرهاب الداخلي والخارجي.

كما أردف أن جيش الثكنات متجدر في التاريخ. ونسي بأن الجزائر هي آخر من يحق لها التحدث باسم التاريخ، بله أن يكون جيشها كذلك. فبالله عليك أين شاهدت هذا يا شنقريحة؟ هل في عالم الأوهام والخيال الذي تعيش فيه مع شرذمة تندوف أكثر مما تعيشون في الواقع؟

أنت تعلم أكثر من غيرك أن الجزائر ما هي سوى بلاد خيطت على الطراز الفرنسي بمرسوم سنة 1962، وتأتي اليوم في كل مرة تستيقظ فيها من سباتك وتشرع في سرد الأساطير التاريخية. والتي تحاول بها تغطية فشلك وضعفك في مواجهة المغرب، الذي لم تستطع أكاذيبكم النيل منه، وما الدعم الدولي المادي لمغربية الصحراء سوى صفعة ثقيلة لعقيدتكم البائسة.

إن هذه الخطابات العدائية التي ينفثها النظام العسكري الجزائري، ما هي سوى محاولة فاشلة لتمويه الداخل الجزائري الذي يعيش الأمرين وتسويق المغرب كعدو لإبعاد الأنظار عن فضائح الآلة العسكرية التي فاحت رائحتها في كل الأرجاء؛ فالنظام العكنوني اليوم بات يدرك أنه ليس من مقام المملكة المغربية الشريفة التي هي فعلا متجدرة في أعماق التاريخ وتتميز بخصوصية دينية لا نظير لها، لكنه يعيش في حالة إنكار لأن عقيدة العداء ضد المغرب هي بالنسبة للنظام العسكري السبيل الوحيد لإكسابه شرعية مزيفة ليس لها وجود.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.