اليهود المغاربة: مكون أصيل من الشعب المغربي نال حماية السلاطين وكان ولا يزال ولاءه الأول للمغرب

رئيس التحرير25 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 9 أشهر
رئيس التحرير
مجتمع
اليهود المغاربة: مكون أصيل من الشعب المغربي نال حماية السلاطين وكان ولا يزال ولاءه الأول للمغرب

تمغربيت:

عز الدين قريوح

نشر موقع مركز أبحاث الشرق الأوسط الناطق بالألمانية “MENA-WATCH” مقالاً بتاريخ 22 فبراير 2022 حول تاريخ الجالية اليهودية في المغرب. حيث تطرق صاحب المقال، عزالدين قريوح، لمختلف المراحل من التاريخ العريق لهذه الطائفة التي تمازجت منذ آلاف السنين فوق أرض المغرب، مسلطا الضوء بشكل خاص على دور الملوك الثلاث محمد الخامس، الحسن الثاني ومحمد السادس في رعاية هاته الفئة من الشعب المغربي.
و هنا وصف المقال كيف أنقذ الملك محمد الخامس 400 ألف مغربي من أصول يهودية من معسكرات الموت النازية خلال الحرب العالمية الثانية، وكذلك الالتزام الخاص للملك الحسن الثاني بصفته وسيطًا في نزاع الشرق الأوسط، والذي عرف تقديرا من جميع الأطراف، ومؤخرا المبادرة الشخصية للملك محمد السادس التي تهدف إلى ترميم وصيانة المقابر والمعابد اليهودية ومناطق الملاح التاريخية.
و قد أشار المقال إلى الدور الخاص الذي لعبه اليهود المغاربة في الشؤون الوطنية المهمة، حيث هناك إجماع كبير، على سبيل المثال، داخل الجالية اليهودية المغربية في جميع أنحاء العالم فيما يخص الاعتراف بسيادة المغرب على كامل صحراءه. ولطالما كان اليهود المغاربة مواطنين مخلصين وواعيين بهويتهم، والذين مثلوا وما زالوا يمثلون ويدافعون بشكل فعال وصارم عن مصالح المغرب في العالم خاصة في الأوقات الحرجة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.