بعد إبداع “صحراؤنا وطننا”.. أنصار الماص يبدعون في موقعة “الزليج المغربي”

د. عبدالحق الصنايبي14 أكتوبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
د. عبدالحق الصنايبي
تمغربيترياضة
بعد إبداع “صحراؤنا وطننا”.. أنصار الماص يبدعون في موقعة “الزليج المغربي”

تمغربيت:

فاس وما أدراك ما فاس.. عاصمة الإمبراطوريات ومنبت الفنون والتاريخ والحضارة.. وحاضرة العلم والثقافة والمعرفة. وأهل فاس عموما والفاتال نايغرز وأنصار المغرب الفاسي خصوصا استطاعوا اقتحام قلوب جميع المغاربة.. بل ووصل زئيرهم إلى قلب قصر المرادية وثكنات بن عكنون.. لينغصوا على العسكر مخططاتهم ويفشلوا مؤامراتهم.

في هذا السياق، وبعد أسطورة وإبداع “صحراؤنا وطننا”.. دخل الماصاويون معركة الزليج من خلال طرح أقمصة تحمل أشكال من فنون الزليج المغربي.. كيف لا والمدينة العلمية هي الحاضنة وصاحبة الملكية العلمية والتاريخية لهذا الفن المغربي العظيم والذي تحدث عنه مارمول كربخال.. في القرن 16م في كتابه المرجعي “أفريقيا”.

البطل المغربي سفيان البقالي دخل هو الآخر غمار الدفاع عن “تمغربيت”.. وانتشى بحمل قميص المغرب الفاسي.. والذي لم يعد ملكا لأهل فاس العلمية وإنما هو قميص لكل المغاربة الفخورين بتمغربيت والمدافعين والمنافحين عن تمغربيت.. شكرا جمهور الماص

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.