بومدين وقصة إخفاء 5 ملايير فرنك فرنسي (فيديو)

رئيس التحرير22 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
رئيس التحرير
صوت وصورةوجهة نظر

تمغربيت:

عندما يتناول البوخروبيون رئيسهم الراحل هواري بومدين (محمد بوخروبة) تجدهم يرفعونه إلى درجة الملك المختار أو النبي المرسل…وحتى أن الوزير الأول الأسبق أحمد أويحي تجرأ وقال لو كان بومدين يتعبد نعبد ربي ونعبد بومدين”. ولعل هذا التطرف في “تقديس” شخص عادي جعل الجميع لا يتناول تاريخه ولا شخصيته باعتبارها فوق مستوى الشبهات…ولا يأتيها الباطل من بين يديها ولا من خلفها.

الوثيقة تكشف الحقيقة…

إن الارتكان إلى “الوثيقة التاريخية” تقطع بأن هواري بومدين لم يكن له حظ في جهاد ولا في قتال…وإنما قعد مع المتربصين بعد مؤتمر الصومام ينتظر الفرصة للانقضاض على الحكم. وحيث أن الوصول إلى الحكم يتطلب مصاريف وشراء ولاءات واستمالة عناصر مدنية وعسكرية…فإن بومدين استغل أموال التبرعات التي كان يتم جمعها (خاصة في الولاية الخامسة: وهران) وإرسالها إلى الحدود ليقوم بتجميعها وتكديسها لمرحلة ما بعد الانفصال عن الوطن الام فرنسا.

شهادة المجاهد عز الدين…

في هذا الصدد، جاءت شهادة الرائد عز الدين صادمة حين كشف بأن بومدين لم يكن يشتري السلاح لإرساله للداخل الجزائري…وإنما يقوم بتخزينه وتكديسه في الوقت الذي كان فيه المجاهدون في الداخل يلعقون جراحهم في مواجهة الفرنسيين. 

هذا هو بومدين إذا…الرجل الذي لم يطلق رصاصة واحدة ضد الاستعمار، ولم يكتفي بذلك بل جمع أموال الشعب والمساعدات الخارجية من أجل تصفية حسابات الحكم…أما انفصال الجزائر عن فرنسا فقد كان بومدين على يقين منه…خاصة حين قرر دوغول منح الجزائريين دولة مقابل إدارة شؤون البلاد بالوكالة.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.