تقرير “الفاو” لسنة 2021: 7 في المائة من الجزائريين بدون غذاء

رئيس التحرير15 يناير 2022آخر تحديث : منذ 11 شهر
رئيس التحرير
الأخبار الرئيسية
مشكل انعدام الغذاء في الجزائر

تمغربيت:

حميد حماد* 

أفرجت المنظمة الدولية للأغذية والزراعة ”الفاو” عن تقريرها السنوي 2021 حول الأمن الغذائي في العالم، ولعل ما يهمنا في هذا التقرير هو وضعية دولة النفط والغاز والتي يستميت نظامها في تصدير أزمته إلى دول الجوار ومحاولة استدامة حالة وضع اليد على رقاب وأرزاق الشعب الجزائري الشقيق.

في هذا الصدد، خلص تقرير “الفاو” إلى أن عدد الأشخاص في وضعية انعدام خطير للغذاء في الجزائر انتقل من 5.2 مليون في المدة ما بين 2014-2016 الى 3 ملايين شخص في المدة ما بين 2018-2020 (الانعدام هو امكانية مرور يوم في السنة دون التمكن من الاكل). أما على مستوى الأشخاص الذين يعانون من نقص الغذاء فإن عددهم السنوي يناهز 2 مليون شخص بما معناه ان حوالي 5 ملايين جزائري يعانون من نقص الغذاء او غيابه بالمرة (من بينهم 3 ملايين في وضعية انعدام الغذاء).

أمام هذه المعطيات كيف تقول وكالة الانباء الرسمية الجزائرية بأن الجزائر هي الأولى إفريقيا على مستوى تحقيق الأمن الغذائي؟

كيف ذلك وبلد مثل السنغال له فقط 2.2 مليون شخص يعاني من صعوبة الحصول على الغذاء وبلد مثل المغرب ليس فيه هاته الوضعية وبلد مثل الطوغو ليس فيه أشخاص يعانون من غياب التغذية بالمطلق شانه شأن التشاد، وهناك الكونغو الذي سجل 2.8 ملايين من الأشخاص الذين يعانون من نقص حاد في الغذاء (اقل من الجزائر) دون ذكر ساحل العاجل التي لم تسجل حالات مماثلة؟؟؟؟

على هذا المستوى تقع الجزائر في مستوى بلد مثل النيبال والتي يصل عدد سكانها إلى 30 مليون نسمة. مع الاعتراف بأن الجزائر أحسن فقط من النيبال (وهو بلد بدون موارد الطاقة). ولو كانت النيبال تتوفر على الطاقة مثل الجزائر وعلى عائدات المحروقات بقيمة تتجاوز 30 مليار دولار وعلى احتياطي النقد وصل سنة 2014 الى 200 مليار دولار فهل سيكون فيها 3 ملايين من الجائعين مثل بلد النفط والغاز والمعادن؟

إذا لم يستطع النظام الجزائري حتى توفير الغذاء ل 3 ملايين شخص فكيف سيوفر الماء والبنيات التحتية وكيف ستكون الجزائر كما يقول إعلام الجنرالات ”قوة ضاربة”؟

لقد كان بإمكان نظام “الكوابس” أن يتفاخر مقارنة، مثلا، ببلد مثل بنغلاديش والتي يبلغ عدد سكانها 166 مليون نسمة (17 مليون شخص بدون غذاء لكن اذا صحح العدد مقارنة بساكنة الجزائر، ففي كل 5 ملايين شخص هناك 515 الف شخص بدون غذاء بدون موارد الطاقة التي تتوفر عليها الجزائر).

وإذا راجعنا أرقام الفاو سنجد ما يلي (المغرب والتشاد والسنغال ومالي وساحل العاج ودول اخرى ليس فيها ظاهرة انعدام الغذاء، وهي دول لا تتوفر على مصادر طاقية ونفطية مثل الجزائر. وبلغة الأرقام نجد أنه:

-في الجزائر : في كل 5 ملايين شخص هناك 375000 شخص بدون غذاء (انعدام الغذاء).

-في بنغلاديش : في كل 5 ملايين شخص هناك 515000 شخص بدون غذاء (انعدام الغذاء) (في كل 1 شخص جائع في بنغلاديش هناك 1 شخص جائع في الجزائر).

-في النيبال : في كل 5 ملايين شخص هناك 566000 شخص بدون غذاء (انعدام الغذاء) (في كل شخص الى شخصين جائعين في النيبال هناك 1 شخص جائع في الجزائر).

-في الكونغو : في كل 5 ملايين شخص هناك 156000 شخص بدون غذاء (انعدام الغذاء) أقل من معدل الجزائر (في كل 1 شخص جائع في الكونغو هناك 2 الى 3 أشخاص منعدمي الغذاء في الجزائر).

هل ثروات الجزائر موجودة في النيبال او بنغلاديش أو الكونغو؟

أين تذهب ثروات الجزائر إذا لم تكن مخصصة للغذاء أولا؟ طبعا تذهب في مشاريع الفساد والنهب وفي تمويل مشروع انفصالي لا ناقة للشعب الجزائري فيه ولا بعير، ;هو ما جعل ثلاثة وعشرون دولة في افريقيا أحسن من الجزائر في تحدي تفادي الانعدام الشديد للغذاء (الجوع).

الأرقام متوفرة في تقرير الأمن الغذائي 2021 والمقارنات في المجال الاقتصادي متوفرة في موقع صندوق النقد الدولي. فهل هاته الأرقام مؤامرة (معطيات المؤسسات الدولية مصدرها السلطات الجزائرية). هل السلطات الجزائرية تتآمر على الجزائر أم على نظامها الفاسد حتى تحت قدميه؟

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات تعليق واحد

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي تمغربيت
  • Mohjaz15 يناير 2022 - 10:03

    Mou-amara kharidjia…>>>Lmarrok🇲🇦, Israël,🇮🇱 USA🇺🇸, France 🇫🇷