ثوابت الأمة: الثابت الأول (2)

الحسن شلال13 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 8 أشهر
الحسن شلال
تمغربيتوجهة نظر
ثوابت الأمة: الثابت الأول (2)

تمغربيت:

الحسن شلال*

 الإيمان هو ما وقر في الصدر وعبر عنه اللسان. أي قول باللسان وإحساس بالجنان واعتقاد وتصديق بالقلب.

فالإيمان تصديق قلبي جازم لا يخامره ولا يرقى إليه الشك. إيمان بالقلب يعبر عنه كل مسلم بقوله اشهد ان لا إله الا الله وأشهد ان محمدا رسول الله. قائلها مسلم مؤمن جمع أساس الإيمان واستكمل الإيمان وعصم دمه وماله. إيمان له مستلزمات ومقتضيات كدليل عملي عليه وهو العمل أو الإلتزام بالإسلام وتعاليمه. أي بفقه الشريعة وشعائر الإسلام سواء تعلق الأمر بعلاقة المسلم بربه أو بالمجتمع.

في هذا الإطار اختار علماء الاسلام المغاربة منذ فجر الإسلام لمذهب أهل السنة والجماعة على منهج الامام أبي الحسن الأشعري في العقيدة ليس إلا. وهذا ما اتفق عليه الأشاعرة فيه مع أهل السنة جميعا وهم الأشاعرة والماتريدية وفضلاء الحنابلة سواء في: مرتكب الكبيرة او اثبات الصفات.

– أولا: في مرتكب الكبيرة أي الكبائر والمعاصي فلا يكفرونه بل يعتبرونه مؤمنا عاصيا يتولاه مولاه. خلاف المتسلفة من بعض من يدعون الانتماء للسلفية المعاصرة خوارج العصر (القاعدة، داعش، الإخوان…) وخوارج ومعتزلة الأمس.

فمنهج أهل السنة والجماعة من الأشاعرة والماتريدية وأفاضل الحنابلة ليس منهج تكفير وتبديع وتفسيق للمخالفين ومرتكبي الكبائر بغير وجه حق. كما هو الحال عند المكفرين المبدعين المفسقين من خوارج الامس واليوم او السلفية “الجهادية” والمعتزلة والباطنية قديما وحديثا.

فعلماء أهل السنة والجماعة الربانيين يجدون للآخر مخارج وأعذارا ولا يسارعون لتفسيقه أو تبديعه او تكفيره.

هذا المؤمن وإن اخطأ أو زاغ أو عصى…الخ لا نخرجه من دائرة الإيمان مع اعتقاده وإقراره بحرمة أفعاله (خلاف الخوارج قديما وحديثا من المتسلفة ومعتزلة الأمس واليوم).

إن تكفير الآخر يعد أمرا جللا وعظيما وخطيرا أصَّل فيه علماؤنا القاعدة الثابتة والتي تقول “إنا لا نكفر احدا بذنب ما لم يستحله”. فهذه قاعدة من القواعد الأساسية  الثابتة عند أهل السنة والجماعة الذين يدينون بالعقيدة الاسلامية على منهج من المناهج ليس إلا (الأشاعرة والماتريدية وأفاضل الحنابلة ).

إن تكفير المسلم له تبعات من استحلال لماله ودمه، كما لا يورث ولا يحل للزوجة البقاء معه بل وجب تطليقه الخ…فالأمر ليس هزلا وخبطا بغير علم…يتبع

*متخصص في التاريخ والمذاهب العقدية والفقهية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.