جريدة “لوموند” الفرنسية تعترف بمغربية الصحراء الشرقية

د. عبدالحق الصنايبي13 يونيو 2022آخر تحديث : منذ 6 أشهر
د. عبدالحق الصنايبي
قضية الصحراء المغربية
جريدة “لوموند” الفرنسية تعترف بمغربية الصحراء الشرقية

تمغربيت:

إن انتظار موقف أكثر وضوحا من فرنسا اتجاه القضية الوطنية. نابع من قناعة راسخة بكون “المستعمر” السابق على علم بجميع حيثيات وتفاصيل القضية. وإذا كانت باريس “متورطة” في خلق واستدامة المشكل الترابي في المغرب، فإن مجموعة من القرائن “الفرنسية” تقطع بمغربية هذه البقع العزيزة على كل مغربي.

في هذا السياق، سبق لموقع فرانس 24، منذ سنوات قليلة، أو وصف البوليساريو بالتنظيم الانفصالي. وسبق للعديد من المراكز الفرنسية أن ربطت بين البوليساريو والإرهاب. وهو ما يقطع بأن فرنسا تعلم علم اليقين بشرعية ومشروعية المطالب المغربية على كل أراضيه المغتصبة.

في هذا السياق، سبق لصحيفة “لوموند” الفرنسية الذائعة الصيت أن كتبت بتاريخ 30 أكتوبر 1963 ما نصه “عندما وضعت فرنسا أرجلها في الصحراء. كانت الواحات جنوب المغرب كلها تحت نفوذ سلطان فاس…”.

ويبقى على فرنسا أن تفتح الأرشيف حتى نقف على حجم المؤامرة التي “فرضها” دوغول على الجزائريين من أجل إلحاق الصحراء الشرقية “بالإدارة” االجزائرية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.