حين قال بوتفليقة: من كان يعبد هواري بومدين فإن بومدين مات (فيديو)

رئيس التحرير16 يوليو 2022آخر تحديث : منذ 5 أشهر
رئيس التحرير
Uncategorizedصوت وصورة

تمغربيت:

في ظل غياب مفاهيم الهوية والتاريخ والتراث والحضارة يلجأ الفرد إلى تأليه الأشخاص والرموز. خاصة إذا ارتبطت عبادة الفرد بمصالح دنيوية وأهداف مصلحية…وهو المعطى السلوكي الذي انعكس على مجموعة من أشباه المسؤولين والصحفيين المشوهين من أيتام العقيدة البومدينية.

لقد حولت هاته المخلفات البشرية الرئيس الجزائري الأسبق محمد بوخروبة (الملقب بهواري بومدين) إلى إله يعبد فوق الأرض…ورسول يأكل الطعام ويمشي في الأسواق.

ويبدو أن الراحل بوتفليقة قد فهم طبيعة الانحطاط الحضاري والإنساني لشريحة عريضة من سكان جغرافيا الجزائر…فأطلق صرخته الشهيرة، التي تحيل على خطبة أبي بكر الصديق، حين قال “من كان يعبد هواري بومدين فإن بومدين مات”. 

إن حالة الفراغ الحضاري والعدم الهوياتي دفعت البعض إلى ربط الجزائر الحديثة بشخص واحد…ولو أن هذا الشخص لم يطلق رصاصة واحدة ضد الاستعمار ولا صعد يوما إلى الجبال…اللهم تاريخه الأحمر في إعدام المعارضين وتنحية االمجاهدين واستباحة جثث الشهداء وأبنائهم. 

بوتفليق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.