خنشلة الغيوان: الدولة هوك “مهمومة وا خيي مهمومة”

رئيس التحرير6 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 7 أشهر
رئيس التحرير
دوليةصوت وصورةمجتمع

تمغربيت:

“نحن بلد حديث جدا” (nous sommes un pays très jeune)…بهذه الكلمات خاطب رئيس “الدولة لي هوك” وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية أنطوني بلينكن. لكن ما معنى بلد حديث؟ يعني أننا في طور تأسيس الدولة الأمة، أننا في طور المراكمة لتاريخ خاص بهم، أننا في طور التأسيس لحضارة جزائرية خاصة بنا…إلخ

هذا المعطى يفرض الاعتراف بأنهم (الجيران) لا يملكون مقومات الدولة ولا الأمة ولا التاريخ ولا الحضارة وبأنهم يتفاعلون مع محيطهم الجغرافي من أجل الاحتكاك وإنتاج نموذج خاص بهم. هكذا تفكر الدول. غير أن دولة شرق تندوف وشمال الأزواد تصر على سرقة التاريخ والحضارة والتراث وووو لتصنع كائنا مشوها لا يعلم أن هذه الأمور هي نتاج تراكمات ذاتية وموضوعية ولا يمكن السطو عليها في زمن التكنولوجيا والرقمنة.

إعلام العصابة عمل مؤخرا على “خنشلة” فن الغيوان واجتهد لمحاولة “جزأرته” رغم أن القاصي والداني يعلم أن هذا الفن المغربي الأصيل تأسس بين جنبات الحي المحمدي (ويمكن حتى قبل) وأعطته مجموعة ناس الغيوان تلك البصمة المغربية التي لا يمكن “خنشلتها” باللجوء إلى الكذب وإلى مدونات غير معتمدة وغير معترف بها.

وإلى ذلك الحين يجب الحيطة والحذر من هذه الممارسات “المافياوية” التي تخصصت في الحقد على كل ما هو مغربي ومحاولة سرقة تاريخه وتراثه وحضارته…ومع ذلك يبقى المغرب كبيرا عزيزا وتبقى جمهورية العصابات على حالها دائما “مهمومة…وا خيي مهمومة”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.