خوارج العصر ليسوا من أهل السنة والجماعة

رئيس التحرير5 مارس 2022آخر تحديث : منذ 9 أشهر
رئيس التحرير
مجتمع
خوارج العصر ليسوا من أهل السنة والجماعة

تمغربيت:

الحسن شلال*

اغلب من ينسبون أنفسهم إلى (السلفية المعاصرة) وهم في الحقيقة النابتة…أو الوهابيون …او التيميون …الذين تفرعوا إلى قواعد ودواعش وووو…ليسوا من أهل السنة مهما قالوا ونسبوا إلى أنفسهم من أوصاف وربطوا طريقهم بالسلف…
ذلك لأنهم ببساطة شديدة :
1- أولا مبتدعة…زاغوا عما رسمه فقهاء وعلماء و أئمة الأمة منذ قرون وقرون…فقالوا بنبذ كل التراث الإسلامي في جميع مجالات العلوم قصد النظر مباشرة في الكتاب والسنة دون قيد ولا ضوابط ولا قواعد علمية ولا هم يحزنون .. فابتدعوا تدينا بعيدا عن تراث الأمة المستمد من مناهج الائمة و علماء الأمة عبر قرون طويلة…
2- ثانيا لأنهم خوارج العصر… او الأقرب إلى نهج الخوارج .. وأحيانا يفوقون الخوارج ضلالا. والأصول التي يعتمدونها في مجملها أصول الخوارج. ويرون أن تنكيل وقتل وتكفير الخوارج لعلماء وعامة المسلمين في زمنهم صح وحق وهو منطوق الدين ومن صميم اليقين.
3- ثالثا لأنهم تكفيريون لعامة أو اغلب المسلمين، تكفير بغير حق ولا سند…بل يكفرون بعضهم بعضا لأتفه الأسباب…فيتقاتلون فيما بينهم فيما بعد ..
4- رابعا لأنهم كفروا أئمة المسلمين المعتبرين كلهم قبل مجيء نبيهم محمد بن عبد الوهاب وهو الوحيد حسب زعمهم الذي فهم وشرح التوحيد بينما جهله كل علماء وأئمة المسلمين قبله منذ قرون وقرون، بحيث اتهموهم بالشرك، إذ لم يفهموا مقتضيات لا إله إلا الله، و هم يكفرون الحنابلة والاشاعرة والماتريدية ووو عامة المسلمين … ( علما أن الحنابلة وهم من اهل السنة والجماعة مثلهم مثل الأشاعرة والماتريدية يكفرون من كفر المسلم وبالتالي النابتة الوهابية هم من وقعوا في الكفر بسبب جهلهم )
5- خامسا لأن أغلبهم وقعوا وسقطوا في مجال العقيدة، باعتمادهم ظاهر وحرفية النص، في التشبيه والتجسيم للذات الإلهية .. و المجسم عند الحنابلة وغيرهم كفر صريح لا يعذر معتقده ..
6- سادسا لأنهم…فقها وتشريعا وأحكاما ليسوا على منهج أهل السنة والجماعة من المذاهب الفقهية المعتمدة ..المالكية والشافعية والحنابلة والحنفية…فهم أصحاب اللا مذهبية وينبذون التمذهب…وبالتالي ليسوا أهل للسنة ولا علاقة لهم بالجماعة…فأصول منهجهم في الفقه واستنباط الأحكام هي هي أصول الخوارج ولا صلة لهم بالمذاهب الأربعة المعتمدة عند أهل السنة والجماعة.
7- سابعا لأن من طالع واطلع على تاريخ ابن غنام الذي وثق لما سماه محمد بن عبد الوهاب ب “الغزوات” من قتل و ذبح و سبي في الحجاز لمسلمين رجالا وأطفالا ونساء يذهى ويندى له الجبين ولا يمكن أن يصنفهم العاقل ضمن أهل السنة والجماعة أبدا…والادهى والأمر من هذا كل ، أنك لا تجد من يدعي السلفية المعاصرة، وهم كما قلنا إما حشوية أو وهابية أو تيمية أو قاعدة أو داعش الخ الخ ليس إلا، يخالف أو ينتقد أو يجهر أو يصرح بأن ما فعله بن عبد الوهاب من صنيع الخوارج وليس من صنيع أهل السنة والجماعة…
8- ثامنا وأخيرا هؤلاء ..خوارج العصر .. هم من يقصون – الحنابلة وأتباع المذاهب والأشاعرة والماتريدية الخ – ، من دائرة اهل السنة و الجماعة…..فلله الأمر من قبل ومن بعد

*متخصص في التاريخ والمذاهب 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.