رئيس مكتب “نيويورك تايمز” في باريس.. أموال المحروقات يحولها العسكر إلى ممتلكات في فرنسا (2)

رئيس التحرير20 أكتوبر 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
رئيس التحرير
الأخبار الرئيسية
رئيس مكتب “نيويورك تايمز” في باريس.. أموال المحروقات يحولها العسكر إلى ممتلكات في فرنسا (2)

تمغربيت:

واصل رئيس مكتب نيويورك تايمز في باريس توجيه صواريخه نحو النظام العسكري.. حيث اتهمه باحتكار أموال المحروقات وتحويل عائدات النفط والغاز إلى ممتلكات عقارية وسندات في فرنسا.. في الوقت الذي يواصل فيه الشعب الجزائري “المنهك” سياسة التجاهل وعدم الاكتراث بالسياسة.

وفي نفس السياق، واصل ذات الصحفي حديثه حول التفاعلات الاجتماعية والسياسية في دولة العسكر فيقول.. “عندما تسأل شخصا ما عن السياسة يكون الرد المعتاد: هذا الموضوع أكبر منا ونحن نجهله”.. ويضيف الجزائريون توسلهم للصحفي بالقول “إذا استطعت إخراجنا من هنا فنحن مستعدون للذهاب فورا”.

هذا الجحيم الذي يعيشه الشعب الجزائري عبرت عنه مواطنة جزائرية بطريقة جد مؤلمة حيث قالت.. “إذا استطعت إخراجنا من هنا.. لن نعود إلى المنزل حتى لجمع أغراضنا”.. ويؤكد الصحفي الأمريكي أن السيدة تتحدث بلسان عشرات الآلاف من الجزائريين.

رصاصة أخرى وجهها صحفي نيويورك تايمز على لسان أحد المعارضين ويدعى كمال داوود.. والذي صرح بأن العسكر يستمر في تلاوة أساطير حرب التحرير القديمة والتي لم تعد الأجيال الصاعدة تصدقها.

واختتم روجر كوهين رسم الصورة القاتمة حول الجزائر بالقول “يريد الشباب المغادرة لأن هذا البلد حزين.. إنها دولة مملة.. لا توجد حرية ولا ترفيه”.

 

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.