رئيس مكتب “نيويورك تايمز” في باريس.. الحياة في الجزائر مأساة حقيقية (1)

رئيس التحرير20 أكتوبر 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
رئيس التحرير
الأخبار الرئيسية
رئيس مكتب “نيويورك تايمز” في باريس.. الحياة في الجزائر مأساة حقيقية (1)

تمغربيت:

في مقاله المعنون ب “الجزائر محجوبة عن العالم.. حيث الماضي والمستقبل يكتنفه الغموض”.. يروي رئيس مكتب صحيفة نيويورك تايمز في باريس روجر كوهين قصصا إنسانية لأشخاص التقى بهم في وهران حين سافر لتغطية زيارة الرئيس ماكرون الأخيرة.

وتحدث الصحفي في مقالته عن نمط االحياة في وهران “حيث تحس بنفسك معزولا.. وغريبا رغم أن عدد سكانها ستجاوز المليون ونصف المليون نسمة”.

في نفس السياق، يؤكد “روجر” “اكتشفت دولة غارقة في ماضيها المؤلم تعاني أزمة هوية لم تحل بعد.. دولة تتحكم فيها القبضة الحديدية للمجلس العسكري الذي أهدر ثروات البلاد من النفط والغاز”.

وتابع الصحفي قائلا “في الجزائر المؤسسة العسكرية متحجرة.. وقطاعات السياحة والاستثمار الأجنبي مشبوهان.. إنها أرض العدم والغياب.. والإمكانيات الهائلة التي تم إهدارها.. إنه بلد غارق في الاشتباه في كل ما هو غريب كما لو كان لا يزال في حالة حرب”.

هي شهادة من رئيس مكتب صحيفة لها صيت عالمي.. ومع ذلك لا تستغرب إذا ما خرج العسكر بقصاصة مفادها أن الصحفي المذكور مغربي الأصل.. أو أنه حط بالرباط قبل أن يواصل طريقه للجزائر.. أو أنه تلقى رشاوى من قبل المغرب من أجل طبخ تقرير مغلوط.. مع أن ما قاله يدخل في باب التأكيد فقط وليس الإخبار.

*ترجم المقالة الأستاذة: هند المنصوري

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.