شهد شاهد من أهلها…..العمامرة..الصحراء هي محور الدبلوماسية الجزائرية

محمد أمين آيت رحو10 أكتوبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
محمد أمين آيت رحو
قضية الصحراء المغربية
شهد شاهد من أهلها…..العمامرة..الصحراء هي محور الدبلوماسية الجزائرية

تمغربيت:

خرج وزير خارجية نظام الثكنات الجزائري رمطان لعمامرة في ندوة صحفية، يعبر من خلالها أن جوهر ومحرك الدبلوماسية الجزائرية هو نزاع الصحراء المفتعل. وهنا نستحضر مقولة “الاعتراف سيد الأدلة” التي جسدها لعمامرة خير تجسيد.. حيث أقرت الدبلوماسية العسكرية الجزائرية صراحة أنها الطرف الرئيسي في نزاع الصحراء المفتعل، وأن مرتزقة تندوف ما هم سوى عباءة مهترئة تختبئ الجزائر وراءها.

وبغض النظر عن هذا التصريح الذي يميط اللثام عن حالة التناقض والقلق الذي يعتري نظام العسكر.. باعتبار هذا الأخير كان دائما ينفي صلته بهذا النزاع المفتعل.. فهو دائما ما كان الحاضنة السياسية والمالية للأطروحة الانفصالية.. وولي نعمتهم والعالم كله يدرك ذلك.. وذلك قبل أن يخرج اليوم زعيم الخارجية العسكرية ليقر أن دبلوماسية الجزائر وجدت فقط من أجل نفث سم العداء للمغرب.

إن تصريح لعمامرة حول كون الجزائر طرف محوري في نزاع الصحراء المفتعل ليس بجديد.. والأكثر من ذلك أنه يجب فرض عقوبات دولية على الجزائر. وكيف لدولة تهدد وحدة أراضي دولة جارة بأن تحتضن قمة بهذه الرمزية وتدعي لم الشمل.. وهي تكيد المكائد لجارها الذي يشترك معها في اللغة والدين والتاريخ والمصير المشترك؟

إن هذا السعار القادم من وراء شرق الجدار، ينظاف إليه الدعم اللامحدود لمليشيات إرهابية.. ليس تهديد لوحدة المغرب الترابية فقط، بل هو تهديد للسلم والأمن الإقليميين، الذي يمتد ليصبح دوليا خاصة كون الجزائر أبرز زبناء السلاح الروسي.. وبالتالي فكل الأموال التي تدفعها الجزائر لروسيا مقابل السلاح.. تذهب للمجهود الحربي الروسي في أوكرانيا.. مما يقطع الشك باليقين أن شبح العقوبات الأمريكية في طريقها ليقض مضج عصابة العسكر الجزائرية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.