صحافة لبلاد هوك: لحوم الحمير تغزو بلد النفط والغاز

رئيس التحرير21 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 8 أشهر
رئيس التحرير
دولية
صحافة لبلاد هوك: لحوم الحمير تغزو بلد النفط والغاز

تمغربيت:

في البلاد لي هوك لا صوت يعلو على صوت الأزمة…ولا منظر يعلو على منظر الطوابير اليومية بسبب أزمة المواد الاستهلاكية الأساسية. ففي بلد النفط والغاز لا يمكن أن تجد بسهولة مواد مثل الزيت والحليب والسميد والعدس….هذا دون الحديث عن البنان الذي يحتكره ابن زين السمية، ونسي الشعب أن هناك فاكهة بهذا الاسم.

ولأن نظام قصر المرادية لا يهمه ما يتناوله شعبه، فقد سمح باستيراد وتداول لحوم الحمير بطريقة علنية و”على عينيك أ بن عدي”. هذا الوضع الخطير والمقرف جعل الإعلام الجزائري يفقد صبره ويتناول ظاهرة لحوم الحمير التي أصبحت تغزو الأسواق الجزائرية، دون أدنى تدخل أو مراقبة من الدولة.

إن الدين الإسلامي جعل من الحمير والبغال وسائل للتنقل و”الزينة” ولم يجعلها أبدا مادة للاستهلاك البشري. ورغم أن بعض العلماء استثنى لحوم البغال من هذا الطرح، إلا أن هناك إجماع على عدم جواز أكل لحم الحمير. ومن هذا الذي يأكل لحم الحمير إلا من بلغ منه الجوع مبلغه، ولم يجد ما يسد به رمقه ولا حول ولا قوة إلا بالله.

 

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.