طوابير الظلام في بلاد النفط والغاز (فيديو)

رئيس التحرير9 نوفمبر 2022آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
رئيس التحرير
الأخبار الرئيسيةصوت وصورة

تمغربيت:

مأساة حقيقية تلك التي يعيشها الشعب الجزائري جراء شح المواد الأساسية.. وفشل النظام العسكري في تدبير سلاسل التزويد بالحليب والزيت والسميد وغيرها من المواد الضرورية في البيوت الجزائرية.

إن الحصول على “شكارة حليب” في بلد النفط والغاز يشكل معاناة حقيقية.. وعذابا ما بعده عذاب. فالمواطن المسحوق والمغلوب على أمره يحتاج للاستيقاظ باكرا.. ومن تم التوجه إلى صفوف الطوابير مع أولى خيوط الصباح عله يحصل على ما يسد به رمقه.. وقد يستمر عذابه اليوم بأكلمه دون الحصول على أية مادة أساسية.

ورغم حجم المعاناة والجحيم الذي تتناقله يوميا وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.. إلا أن عسكر الجزائر (على نهج أسلافه الأتراك) يرى في الشعب مجرد أهالي.. لا تربطه بهم أي تعاقد سياسي أو اجتماعي أو حتى التزام أخلاقي.. لتستمر القطيعة بين الحكام والمحكومين لأزيد من خمسة قرون من الزمان.. قطيعة دشنها عروج برباروس وكرسها زين السمية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.