على خطى المغرب، الجزائر تسعى لتكوين أئمة أفارقة ل “تحصين إفريقيا”

رئيس التحرير15 مارس 2022آخر تحديث : منذ 9 أشهر
رئيس التحرير
دوليةوجهة نظر
على خطى المغرب، الجزائر تسعى لتكوين أئمة أفارقة ل “تحصين إفريقيا”

تمغربيت:

د. عبد الحق الصنايبي*

عندما لا يبدع النظام السياسي فليس أمامه إلا الاتباع خارج إطار الملاءمة والإبداع، وهذا حالُنا مع النظام الجزائري المُتيم بكل ما هو مغربي والحاقد عليه في نفس الوقت. فلم يترك نظام الشرق شيئا لم يأخذه عن المغرب سواء بالاتباع أو بالسطو واللصوصية التراثية والحضارية.

في هذا االسياق، وبعد نجاح النموذج الديني المغربي في التحول إلى قوة ناعمة للمملكة في القارة الإفريقية من خلال تكوين الأئمة على منهج ديني يأخذ بالتسامح وسعة الديني ويجعل المذهب المالكي والعقيدة الأشعرية والتصوف الجنيدي مرتكزات لنموذجه الديني، قلنا على هذا النهج صارت الجزائر والتي خصصت مجموعة من المراكز الدينية (معهد تكوين الائمة في تمنراست) لتكوين الأئمة الأفارقة على نهج النموذج الديني الجزائري…لكن هل تملك الجزائر نموذجا دينيا؟؟؟؟

إن النموذج الديني ليس قالبا جاهزا يتم تبنيه هكذا، وإلا سقطنا في الاتباع، وإنما هي تراكمات قرون من الاختيارات والممارسات تُفضي إلى تبني الأمة لنموذج ديني يحنرم ثوابت النص وينضبط للشخصية الأساسية للعناصر البشرية للأمة وهي الشروط الذاتية والموضوعية التي تفتقد إليهما الجارة الشرقية، لتلجأ إلى النقل والأخذ عن الجارة الكبرى ممثلة في الإمبراطورية المغربية الشريفة…في انتظار المراكمة التاريخية التي قد تأتي والتي قد لا تأتي. 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.