على هامش المعرض الدولي للكتاب…الثقافة بلغة الخصوصية المغربية

محمد الزاوي5 يونيو 2022آخر تحديث : منذ 6 أشهر
محمد الزاوي
وجهة نظر
على هامش المعرض الدولي للكتاب…الثقافة بلغة الخصوصية المغربية

تمغربيت:

رسالة الثقافة…

الثقافة أمانة في عنق من يشرف عليها، لا يجوز أن تكون محل أهواء، وإلا حل الخراب. والثقافة نتاج “فعل الإنسان في الزمن”، تربطها ب”الإنتاج المادي للإنسان” علاقة جدلية. إنها حدود فوقية لأخرى تحتية، حصن للاستقلال السياسي والاقتصادي والاجتماعي، عنصر من عناصر الهوية الوطنية. الثقافة الوطنية، إذن، عنصر سيادي، كباقي العناصر الأخرى: الخارجية، والاقتصاد، والمخابرات، والدفاع… الخ.

مكونات الثقافة…

على هذا الأساس، يجب تحديد المكونات الجوهرية للثقافة الوطنية. كيف يتم هذا التحديد الجوهري إذن؟ على أساس تاريخي، لا على أساس شعوري. على أساس موضوعي، لا على أساس ذاتي. وعلى أساس ملموس، لا على أساس وهمي.

إن الشرط التاريخي هو المحدد الفعلي لتلك المحددات، حتى تكون أكثر فعالية ونجاعة.و بلغة أخرى: “حتى تكون تقدمية في التاريخ، تدفع بعجلته إلى الأمام”.

فلنقدم للقارئ الكريم محاولة لعلها تكون نافعة:

1-شرط التدين والتمذهب هو الحاجة التاريخية للوحدة ودفع مخاطر العنف والإرهاب و”الفوضى الخلاقة”.

2-شرط فلسفة الحرية تقييدها بالضرورة، ضرورة الحفاظ على الدولة وما تقوم به من قيم وأفكار، على النقيض من تصدير الأزمة القيمية الغربية إلى المغرب.

3-شرط حق الإنسان تقييده بحق الوطن، على النقيض من استهداف الوحدة الترابية المغربية.

4-شرط الفكر السياسي تقييده بواقع “الانتقال الديمقراطي” و”مركزة الديمقراطية”، حيث يمارَس الاختلاف السياسي مقيَّدا بالحفاظ على الوحدة السياسية.

5-شرط العلاقة بالمشرق ربطها بلا ذوبان، احترازا لتيارات مشرقية دخيلة، هواها غربي تحت أقنعة من “ثقافة الشرق”. والتي استنبتتها أو سقت فسائلها مراكز وأطراف غربية.

6-شرط اللغة الحفاظ على العربية الفصحى وإصلاحها، حفاظا على حضارةٍ وعنصرٍ من “عناصر الربط الثقافي”، وحمايةً للكتابية، وبالتالي للدولة.

7-شرط التنوع الثقافي المغربي إخضاعه للوحدة، على النقيض من مشاريعَ تريد جعل العرضي جوهريا، وحتى يكون التنوع بنّاء لا هداما.

8-شرط العلم تطويره في حدود الموقع التاريخي، فيتحقق التجلي التاريخي السديد لثنائية “العامة/ الخاصة”، ويتحقق التقدم في الإنتاج وفق ما يسمح به ميزان القوى الدولي.

9-شرط الرموز المغربية استحضار أصحاب الإشكاليات الوطنية، ذوي المشاريع من قبيل: تحقيق قدرات اقتصادية وطنية. وتخليص الجغرافيا من المناهج الاستعماري. ثم تأسيس مدرسة مغربية لا استشراقية استعمارية في التاريخ/. تأسيس سوسيولوجيا مغربية/ مناقشة المسألة النسائية على ضوء الشرط التاريخي المغربي/ البعثة الجديدة للخصوصية الدينية المغربية (بعثة القرن العشرين)/ التفسير التاريخي لأجناس الفنون المغربية (العيطة، الملحون، الأغنية الطربية، الغيوان… الخ)… الخ؛ وذلك، عوض نفخ الروح في النماذج المعرفية الشاذة عن الوجود الوطني.

10-شرط الفرد والمجتمع إخضاعهما للدولة، لاستراتيجيتها، وإلا سقطا معا في استراتيجية الأجنبي تحت قناع “المعارضة السياسية الحقوقية”.

المشرف على قطاع الثقافة، على هذا المنوال يجب أن يضع الخطوط العريضة لمشروعه الثقافي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.