فيديو اليوم من القوة الضاربة: الطوابير باقية.. وتتمدد

رئيس التحرير15 أكتوبر 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
رئيس التحرير
Uncategorizedالأخبار الرئيسيةصوت وصورة

تمغربيت:

الطوابير.. ذلك االكابوس الذي أصبح منظرا يوميا في دولة تدعي بأن قوة ضاربة وتصرف ملايير الدولارات لشراء الذمم في نزاع لا ناقة للشعب الجزائري فيه ولا بعير.. 

وفي الوقت الذي وصلت فيه أسعار النفط والغاز إلى مستويات غير مسبوقة.. لازال النظام العسكري يوجه مداخيل المواد الطاقية لاستعداء المغرب على حساب القوت اليومي للمواطن الجزائري.

الحليب مكانش.. السميد مكانش.. الزيت مكانش.. ولاشين هي الشعار الرسمي للمواطن الجزائري.. ومع ذلك تستمر ظاهرة الانبطاح للقرارات اللاشعبية لنظام عسكري آخر همه هو معاناة الشعب الجزائري. 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.