قالوا في “تمغربيت” عن * المواطنة و المخزن و ثوابت الأمة * (1)

رئيس التحرير23 مارس 2022آخر تحديث : منذ 9 أشهر
رئيس التحرير
تمغربيتمجتمع
قالوا في “تمغربيت” عن * المواطنة و المخزن و ثوابت الأمة * (1)

تمغربيت:

الحسن شلال*

“نموذج الغرب الاسلامي هو النموذج المغربي .. تدينا وتاريخا وحضارة وفنونا ومجتمعا وعمرانا بشريا ومعمارا .. فريدا ومتميزا عن المشرق الإسلامي … ”

“والتدين الاسلامي فقها على المذهب المالكي وعقيدة على المذهب الاشعري وسلوكا على طريقة الإمام الجنيد ..خصوصية مغربية … وإمارة المؤمنين خاصية وميزة مغربية …

أما مصطلح المخزن المنبعث مع المرابطين والمتداول عند الموحدين الى يومنا والذي يحمل دلالة إدارية وسياسية تختزل مفهوم ونشأة الدولة الأمة والدولة المركزية .. دولة بجغرافيا محددة وسلطة عليا و مؤسسات مدنية ودينية وعسكرية وجيش وأسطول بحري وجمارك وعملة وراية وعاصمة … مقابل شتات الإمارات والحكم الغير مؤسس … خاصية وميزة وفرادة مغربية …”

” ونشاة الدولة الأمة المغربية الممثلة للغرب الاسلامي سابقة للدولة العثمانية التي حكمت كل الشرق الإسلامي باستثناء المغرب ..بأكثر من خمسة قرون من الزمان “

“ومن نافلة القول ان نذكر بأن اول مملكة إسلامية نشأت بالمغرب اي الغرب الإسلامي كانت على يد حفيد حفيد رسول الله صلى الله عليه و سلم ( المولى إدريس بن عبد الله بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي وفاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم المتوفى بمولاي إدريس زرهون قرب مدينة فاس ) وهذه ميزة وبركة اهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم على المغرب….”

“المخزن كلمة ذات مدلول سياسي وإداري ..ظهر في عهد المرابطين واستعمل في زمن الموحدين

المخزن بمعنى الدولة ذات النمط المركزي مقابل حكم الامارات

المرابطون امتدوا الى الجزاير شرقا و الأندلس شمالا… و مع الموحدين وصل الى حدود مصر..

ومراكش اتخذها المرابطون وبعدهم الموحدون عاصمة للدولة المركزية دولة المخزن …”

 *لصوص التاريخ* الذين يعتبرون ضيوفا على التاريخ ومتطفلين على الحضارة، زعموا على أن المخزن هو مؤسسة تحيل على عقيدة السلطة و تسمية طريقة الإدارة خاصة على عهد ولاية الجزائر”

“الحاج العنقة يمثل الأب الروحي لأغنية *الشعبي الجزائري*، أرخ ووثق لفضل سلاطين وشعب المغرب على الجزائر في أحلك ظروفها .. بأغنية ، مطلعها كله مدح لآخر ملك عاصره وأول سلطان للمغرب قبل 12 قرنا ..
يقول رحمه الله :
(مولاي الحسن الثاني في الحروب اكتافنا … ومولاي إدريس بن إدريس الشرفا العيان)”

” ولنا في المؤسسة الملكية خير ضامن ومدافع على مصالح الأمة ومطالبها. فلنكن عند حسن ظن وطننا بنا.. ننتقد من أجل البناء.. ولا نجادل في مقارعة عمياء حتى نشكل فعلا الاستثناء الذي تميزت به هذه الأمة الغراء”

*متخصص في التاريخ والمذاهب العقدية والفقهية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.