لهواري بومدين : عن اي زعامة يتكلمون ؟

رئيس التحرير21 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 9 أشهر
رئيس التحرير
وجهة نظر
لهواري بومدين : عن اي زعامة يتكلمون ؟

تمغربيت:

بقلم الحسن شلال*
الزعيم الذي أرسى حكم العسكر بدزاير و ال FLN كحزب واحد و وحيد و أوحد …
الزعيم الذي فشل فيما سماه الثورة الزراعية لتصبح الجزائر في عهده الى يومنا هذا بلدا لا يتوفر على أمن غذائي استراتيجي… يستورد المنتوجات الفلاحية والغذائية الأساسية منها والغير أساسية بأكثر من الثلثين .( فلا غرابة أن يرى المتابع طوابير متنوعة و متعددة على اكثر من مادة أساسية وفي اكثر من ولاية بواسطة غوغل مابس فقط google Maps )
الزعيم الذي لم يهتم بإنشاء السدود فجعل من الجزائر بلدا لا ينتج ما يأكل ولا يتوفر على أمن طاقي استراتيجي ( فلا غرابة ان تعيش مدنا كبرى بما فيها العاصمة و وهران ووو…منذ الثمانينات من القرن الماضي انقطاعا للماء والكهرباء)
الزعيم الذي فشل فيما بعد فيما سماها الثورة الصناعية فترك الجزائر الى يومنا هذا بدون إنتاج محلي و لا تصدير لمنتوج صناعي…و العدد القليل من المستثمرين الأجانب بالجزائر غادروها ( الرئيس الصوري عبد المجيد…تحدث قبل أشهر عن مغادرة 400 شركة فرنسية و400 شركة غير فرنسية الجزائر وكذا 300 مستثمر جزائري غادروا للاستثمار في فرنسا و إسبانيا ..عام 2021 فقط) ( عبد المجيد …صرح في خطاب مهم جدا وأمام ولاة الدولة .. شتنبر 2021 بأن – الجزائر لا تتوفر على اقتصاد خارح المحروقات – )
الزعيم الذي قامت فرنسا في عهده ب 17 تجربة نووية بصحراء دزاير ما بين 1960 و 1966 .. و باتفاق معه( اتفاق ايفيان بمنح استقلال لدزاير بعد استفتاء وبشروط )
الزعيم الذي انقلب مع مجموعة وجدة على فرحات عباس ( أول رئيس جزائري) ونصب بن بلة رئيسا مكانه … لينقلب مرة ثانية على هذا الأخير بحجة تصحيح مسار الثورة ..
الزعيم الذي زج بآيت احمد و بوضياف الزعماء الأوائل للثورة الدزايرية في السجن…ففروا بعدها ( الاول اتجاه سويسرا والثاني اتجاه المغرب ) ..
الزعيم الذي حكم بالإعدام على المجاهد الحقيقي كريم بلقاسم سنة 1969 …
الزعيم الذي أفتى بإعدام محمد شعباني زعيم الجنوب المحتل والذي لم يُعرف قبره إلى بعد إعدامه بسنوات..
الزعيم الذي نفى الشاعر الجزايري مفدي زكريا صاحب كلمات النشيد الوطني الجزائري…
فعاش متنقلا بين بلدان المغرب الكبير خصوصا المغرب وتونس  إلى ان توفاه الله بمنفاه بتونس… وقصة نفيه سببها غضب بومدين منه حين أبدع في مدح الملك الحسن الثاني و تأليفه لديوان ( من وحي الأطلس ) واتجاهه الفكري والمبدئي المناصر لوحدة دول المغرب الكبير لاستكمال الاستقلال الحقيقي وبناء وحدة مغاربية كبيرة وقوية… الأمر الذي كان يقلق نظام العسكر وبومدين في الدولة الوظيفية لفرنسا ..
الزعيم الذي رمى ب 45 الف عائلة مغربية ما يساوي 350 ألف مواطن مغربي صبيحة عيد الأضحى عزلا من كل ممتلكاتهم…

عليه من الله ما يستحق

*باحث في التاريخ

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.