لوموند: بن بلة “أنكر” التجارب النووية مقابل 600 مليون فرنك

د. عبدالحق الصنايبي17 مايو 2022آخر تحديث : منذ 6 أشهر
د. عبدالحق الصنايبي
قضية الصحراء المغربية
لوموند: بن بلة “أنكر” التجارب النووية مقابل 600 مليون فرنك

تمغربيت:

د. عبد الحق الصنايبي*

في إطار عملية البحث والتحقيق، والنبش بين تراب المخازن، وقفنا على معلومة “خطيرة جدا”. وهي تلك المتعلقة بمسؤولية الرئيس الجزائري الأسبق أحمد بن بلة في “التستر” على التجارب النووية الفرنسية في الصحراء الشرقية المغربية.

في هذا السياق، وبينما كنا نعكف على الاطلاع على أرشيف جريدة “لوموند” الفرنسية، أثار انتباهنا ما جاء في عددها بتاريخ 15 غشت 1963. ومن خلال المقالة تحيل لوموند على وكالة “الأسوشيتد بريس” التي كشفت عن وجود اتفاق بين فرنسا والرئيس الجزائري أحمد بن بلة.

وحسب وكالة الأخبار الدولية فإن فرنسا طالبت بن بلة ب “إنكار” (Ignore) نشاط قواعد التجارب النووية في الصحراء. وبالمقابل أفرجت فرنسا على حزمة من القروض المختلفة تبلغ 600 مليون فرنك فرنسي.

إن هذه المعلومة التي تحصل عليها موقع “تمغربيت” تورط الرئيس السابق، بصفته رئيسا للجمهورية الجزائرية، في المشاركة في جرائم التجارب االنووية. وبالتالي تحميل الجزائر المسؤولية التاريخية والسياسية والقانونية أمام القانون الدولي. هذا الأخير يجرم اللجوء إلى التجارب النووية، خاصة أن الأمر يتعلق بأرض مغربية. وأيضا بجريمة ضد الإنسانية كان المغرب سباقا للتنبيه منها من خلال طرحه للمسألة أمام أنظام الأمم المتحدة منذ سنة 1959.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.