محاولات “خنشلة” الزاوية التيجانية: حين ولد الشيخ كانت “الجزائر” في علم الغيب

رئيس التحرير15 مارس 2022آخر تحديث : منذ 9 أشهر
رئيس التحرير
تمغربيتوجهة نظر
محاولات “خنشلة” الزاوية التيجانية: حين ولد الشيخ كانت “الجزائر” في علم الغيب

تمغربيت:

لازال الإعلام الحقود الحسود اللدود يحاول “جزأرة” كل ما هو مغربي على اعتبار أنه كيان فاقد لقوة التاريخ ولمرتكز الجغرافيا دون الحديث عن الحضارة لأنها كانت ولا تزال في حكم العدم.

ودون تضييع الجهد والضغط عن المادة الرمادية، نقول بخصوص الزاوية التجانية ما يلي:

  • ولد شيخ الطريقة في منطقة الأغواط عام 1737م يعني قبل تأسيس الجزائر ب 225 سنة
  • شيخ الطريقة دفين مدينة فاس المغربية وهنا يوجد الأصل “والباقي تقليد”
  • منطقة الأغواط لم تضمها فرنسا إلى “الجزائر” بمسماها الحالي إلا سنة 1852 (4 دجنبر) لتلحقها إلى باقي المناطق التي صنعت منها فرنسا كيانا اسمه “الجزائر” وهو الاسم الذي تم اعتماده 4 سنوات فقط قبل احتلال فرنسا لمنطقة الأغواط
  • إذا قلتم تحولت إلى حكم الجزائر وبالتالي فالشيخ جزائري نقول لكم أنها كانت مرابطية وموحدية قبل ذلك
  • إنكم لا تفرقون بين الشخص والدعوة: الدعوة احتضنها مولاي سليمان بعد أن هرب الشيخ من اضطهاد الأتراك ومن هنا انطلقت بذرة الطريقة لتعم الآفاق
  • لا علاقة لكم بالشيخ وطريقته كما لا علاقة لنا ببن بلة رغم أنه مغربي من أبوين مغربيين ولا علاقة لنا بجميع من ولدوا في المغرب ثم ذهبوا إلى الجزائر ليحكموا (ولد قابلية وغيره كثيييير)
  • بهذه المعادلة “معظم حكام الجزائر هم مغاربة”…ولا ريب
  • قوموا إلى صلاتكم يرحمكم الله

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.