ملحة الشهيد “ريان” تفضح الخلايا الانقلابية النائمة

رئيس التحرير7 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 10 أشهر
رئيس التحرير
مجتمع
ملحة الشهيد “ريان” تفضح الخلايا الانقلابية النائمة

تمغربيت:

في الوقت الذي بكى فيه العالم ملحمة الشهيد ريان واتحد المغاربة شعبا ومؤسسات في مواجهة هذا المصاب الجلل، كان للخلايا الانقلابية النائمة رأي آخر وأجندات خاصة يتم تصريفها في وقت الأزمات والمصائب لتحويلها إلى مادة إعلامية مشتعلة تعمل على زرع مشاعر البلبلة والحقد وإشهار معاول الهدم والانقلاب حسب تعبير تروتسكي.

ورغم أن هناك فرق تقنية دولية دخلت على الخط وأدلت بدلوها في المأساة وأقرت بأن المقاربة التقنية والصحية التي اعتمدتها الدولة المغربية هي المقاربة المقررة والناجعة في مثل هاته الكوارث إلاّ أن الخلايا الانقلابية النائمة كان لها رأي آخر، فدندنت على تأخر عملية الإنقاذ وعدم الإسراع بإعطاء المعلومة في وقتها، بل ووصل خبث البعض إلى المطالبة بالخروج إلى الشوارع احتجاجا على ما اعتبروه تقصيرا من السلطات المغربية.

ومن غير المستغرب أن تتقاطع هذه الخرجات مع التعبيرات المسمومة لجار السوء حيث اجتمع “غربان الإعلام” على ضرورة التصعيد واستغلال مشاعر المغاربة ومحاولة تحويرها لافتعال صدامات مع الدولة المغربية في الوقت الذي توحدت فيه مشاعر المغاربة على قلب رجل واحد.

لقد أخطأنا عندما أحسنا الظن في بعض الدكاكين الصحفية واليوتوبرية والتي تماهت مع الإعلام المعادي لمحاولة نشر سمومها ومخلفات حقدها على الوطن والدولة. وهي المحاولات التي ستصطدم، كسابقاتها، بجدار الوحدة الوطنية والتلاحم الشعبي ليبقى المغرب قويا عزيزا ويبقى هؤلاء على هامش التاريخ والوطن رغم ادعائهم زروا الانتماء إلى كيان عظيم اسمه “المغرب”.

 

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.